أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » معارك ريف حماه.. النظام يخسر عشرات الجنود و6 مروحيات ودبابات

معارك ريف حماه.. النظام يخسر عشرات الجنود و6 مروحيات ودبابات

أكدت مصادر ميدانية وطبية سقوط العشرات من جنود النظام بين قتلى وجرحى في ثاني أيام حملة النظام وحلفائه على مناطق في ريف حماه والغاب اليوم الخميس.

وكشف ناشطون في حماة أنهم سمعوا دوي سيارات الإسعاف التابعة للنظام بشكل متسارع في المدينة، مؤكدين أنها لم تهدأ منذ الصباح وسط إطلاق رصاص كثيف في شوارع المدينة من أجل إفساح الطريق لها للوصول إلى مشفى حماة الوطني.

كما تكبدت قوات الأسد والميلشيات المتحالفة معه اليوم 3 مروحيات ومثلها من الدبابات وعربة “شيلكا” في المعارك نفسها حتى إعداد هذا التقرير.

وارتفعت وتيرة المعارك في سهل الغاب بين كتائب “جيش الفتح” و”جيش النصر” وآخرين ضد قوات النظام المدعومة بسلاح الجو الروسي وميليشات إيرانية وميليشات “الدفاع الوطني” في ثاني أيام حملة النظام وحلفائه على ريف حماه.

وقال أبو المجد مسؤول المكتب الإعلامي في “أجناد الشام” المنضوية تحت لواء “جيش الفتح” إن النظام فشل في التقدم بعد هجومه على سهل الغاب وجبل الأكراد حاول من خلاله الاختراق من جبهة “البحصة” شمالي “جورين”، ومن جبهة “المنصورة” غربي “جورين” عبر قرية “خربة الناقوس”.

وتعد “جورين” مركز ثقل عسكري لقوات النظام وميليشياته في سهل الغاب.

وأكد أبو المجد لـ”زمان الوصل” أن المعارك مازالت مستمرة حتى اللحظة، نافياً ما بثه النظام عبر وسائله الإعلامية عن سيطرته على قرية “البحصة”.

وأشار المصدر إلى أن التعاون والتنسيق بين الفصائل المقاتلة كان من أهم أسباب صمود الثوار ومقاومتهم قوات النظام التي أرسلها لاقتحام سهل الغاب بغطاء من السلاح الجوي الروسي الذي لم يفارق سماء المنطقة.

وأفاد بأن سلاح مضادات الطيران وصواريخ “تاو” على وجه الخصوص كانت ذات فعالية كبيرة في المعركة.

فيما أفاد الناشط “حسون الميداني” بريف حماة لـ”زمان الوصل” عن تأكيد إسقاط الثوار لثلاث مروحيات لنظام الأسد إثنتان منها بين قريتي “المغير” و”كفرنبودة”، كانتا تحلقان على مستوى منخفض (نحو 200 متر)، والثالثه قرب “تل عثمان” المقابل لسهل الغاب بريف حماة، وذلك عبر مضادات أرضية وصواريخ مضادة للدروع.

فيما تمكن الثوار أيضاً وبحسب حسون، من تدمير ثلاث دبابات للنظام حتى اللحظة، اثنتان منها في قرية “المغير” وأخرى في قرية “معان” بريف حماة، ليصل عدد الدبابات والمدرعات التي دمرها وأعطبها الثوار إلى 25 دبابة خلال 24 ساعة.

واستطاعت كتائب الثوار تدمير 22 دبابة فيما اصطلح عليه “مجرزة الدبابات” أمس أول أيام الحملة الأشرس للنظام في ريف حماه.

وشهدت المعارك تدمير عدد كبير من عربات ناقلات الجند وراجمة صواريخ أيضاً لقوات النظام، إضافة إلى تدمير عربة “شيلكا” على جبهة “المغير”.

يأتي ذلك فيما وصل عدد الغارات الجوية الروسية حتى اللحظة إلى ما يقارب 25 غارة جوية روسية على قرى وبلدات سهل الغاب و”كفرنبودة” بريف حماة الشمالي الغربي، بحسب الناشط الميداني محمد الصالح.

محمد يتيم – حماة – زمان الوصل