أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مصادر: روسيا تعرض منصباً عسكرياً رفيعا على معارض سوري والأخير يرفض

مصادر: روسيا تعرض منصباً عسكرياً رفيعا على معارض سوري والأخير يرفض

أكّدت مصادر مطلعة على طبيعة الاتصالات التي تتم بين مسؤولين روسي وضباط منشقين عن النظام السوري، إن روسيا عرضت على أحد كبار الضباط استلام منصب وزير الدفاع في سورية، لكن الأخير رفض الأمر بشكل نهائي.

وقالت المصادر إن روسيا تناقش منذ نحو ثلاثة أشهر “تشاركية في إطار مجلس عسكري مشترك بين النظام والمعارضة”، لكنها تصطدم أمام عائق رفض كبار الضباط المنشقين وجود أية صلاحيات عسكرية أو أمنية بيد الرئيس بشار الأسد.

وقالت المصادر إن الضباط المنشق رفض المنصب العسكري الحكومي الرفيع ضمن “حكومة وحدة وطنية”، مشددا على أن “أي خطوة عسكرية مشتركة لا يمكن أن تتم طالما بقت أية صلاحية عسكرية بيد الأسد أو كبار ضباطه”، وأعرب عن موافقته بالنيابة عن من يمثلهم على أن يضم المجلس العسكري موالين للنظام لم تتلطخ أيديهم بالدماء وتضمنهم روسيا، على ألا يكون بمقدورهم اتخاذ أي قرار عسكري أو أمني بشكل منفرد دون الحصول على موافقة ضباط المعارضة.

وقالت المصادر، الذي تحفظت على ذكر اسم الضابط المنشق، إن روسيا تحاول المناورة للتهرب من هذه الشروط، لكنها تصطدم بفراغ كلما أعادت المحاولة. ونوّهت بوجود توافق أوروبي أمريكي على هذه الخطة وعلى الشخصيات التي ستمثل المعارضة السورية وتقود لمرحلة الانتقالية عسكرياً

وكالة آكي الإيطالية للأنباء