أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » طهران: همداني أسس قوات الدفاع الوطني وشارك في 80 عملية بسورية قبل أن يقتل فيها

طهران: همداني أسس قوات الدفاع الوطني وشارك في 80 عملية بسورية قبل أن يقتل فيها

أعلن مسؤول إيراني اليوم الأحد، أن الجنرال الايراني حسين همداني أحد قادة الحرس الثوري، شارك في “80 عملية” في سورية قبل أن يقتل فيها منذ أيام.

وقال القائد السابق لـ”الحرس الثوري”، جيش النخبة في النظام الاسلامي، الجنرال محسن رضائي خلال تشييع همداني، إن الأخير “زار سورية منذ العام 2011، حيث أسس قوات الدفاع الوطني (الموالية للنظام) وشارك في 80 عملية”.

ونقل موقع “الحرس الثوري” عن رضائي قوله، إن “أمننا لا يقتصر على حدودنا فقط، بل مرتبط بالمنطقة بأكملها”، مشيراً إلى أن همداني قتل في سورية “كي لا يصل انعدام الأمن الى طهران”.

وبحسب بيان أصدره الحرس الثوري الايراني الجمعة الماضي، فإن الجنرال همداني قتل بأيدي عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأنه “لعب دوراً مهماً (…) لتعزيز جبهة المقاومة الإسلامية في الحرب ضد الارهابيين”.

بدوره، أكد المتحدث باسم الحرس الثوري الايراني الجنرال رمضان شريف، أن همداني كان “خلال السنوات الأربع الماضية واحداً من المستشارين العسكريين الأكثر تأثيراً، وكان دوره حاسماً في الحرب”.

وتشارك إيران في الحرب إلى جانب بشار الأسد ضد قوات المعارضة، وتقدم له الدعم العسكري والاستشاري والمادي، ويعتبر السوريون الوجود الإيراني في سورية بمثابة احتلال، وخصوصاً بعد أن صارت الكلمة الأولى في سورية لإيران في أمور سورية بحتة، كان آخرها عملية التفاوض حول هدنة الزبداني وكفريا والفوعة.

ويعتبر العميد همداني أحد أبرز قادة قوات حرس الثورة الإيرانية، ومن مؤسسي قوات الحرس الثوري في همدان بإيران، وقد تولى لفترة قيادة الفرقة  27