أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » ميركل: الإسلام لا يشكل تهديداً لألمانيا ‏

ميركل: الإسلام لا يشكل تهديداً لألمانيا ‏

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أنها عازمة ‏على المضي في ‏سياستها تجاه اللاجئين، على الرغم من الانتقادات التي تتعرض لها من قبل أعضاء ‏حزبها، مشددةً على ضرورة التعاون بين ‏كافة الدول الأوروبية من أجل حماية الحدود الخارجية لأوروبا، واعتماد توزيع عادل للاجئين.‏

وأوضحت في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية، نشرت اليوم، أنّ الحزب المسيحيي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه، ‏حزب شعبي كبير وهناك العديد من التيارات والآراء ‏داخله، وقالت إنها غير مندهشة من ‏الأعضاء الذين لا يشاطرونها نفس الرأي في سياساتها.‏

كما أكدت أن حزبها يستطيع تقبل كافة النقاشات، وعن ‏تراجع شعبيتها أكدت ميركل أن ما تركن إليه هو دورها كمستشارة لألمانيا، ‏وهمها التركيز على إيجاد ‏الحلول الناجعة للمشاكل التي تواجهها البلاد.‏

وأعلنت أنها ستتعاون شخصياً مع ممثلي الولايات من خلال ‏لقاء شهري يعقد معهم، وذلك للوقوف على مشاكلهم والاستماع إلى ‏آرائهم والعمل على مساعدتهم ‏وتأمين احتياجاتهم، وأعربت المستشارة عن ثقتها بالتزام اللاجئين بالقوانين وقواعد العيش ‏المشترك ‏المعمول بها في ألمانيا. واعتبرت أن الإسلام لا يشكل تهديدا لبلدها، رغم أن أغلبية طالبي اللجوء من ‏المسلمين، وأن ‏البلاد لن تتغير، وستبقى دولة الدستور واقتصاد السوق الاجتماعي وبلد حرية المعتقد ‏والرأي والتعبير.‏

وفي سياق متصل، قال رئيس هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا، هولغر مونش، إن اللاجئين السوريين ‏والعراقيين لا يسببون ‏مشاكل كثيرة للشرطة بالمقارنة مع غيرهم من اللاجئين، على الرغم من كونهم ‏يشكلون الأغلبية.