أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حماة: مقتل أكثر من 50 عنصراً لقوات النظام خلال استعادة الثوار بلدة كفرنبودة

حماة: مقتل أكثر من 50 عنصراً لقوات النظام خلال استعادة الثوار بلدة كفرنبودة

استعادت كتائب الثوار زمام المبادرة في ريف حماة الغربي، وشنت هجوماً مضاداً على عدة محاور تحاول قوات النظام التقدم إليها، الأمر الذي أدى إلى استعادة بلدة “كفرنبودة” بشكل كامل.

وأفاد “فراس كرم” مراسل أورينت بمقتل أكثر من 50 عنصراً من قوات النظام وميليشيات الشبيحة وأسر أكثر من ثمانية آخرين، إثر شن كتائب الثوار هجوماً معاكساً أدى إلى استعادة كامل بلدة “كفرنبودة” التي تحاول قوات الأسد السيطرة عليها منذ أكثر من أربعة أيام، بغطاء جوي من طائرات العدوان الروسي.

من جهته أكد حساب “جيش النصر” على موقع “تويتر” للتواصل الإجتماعي استعادة السيطره الكاملة على “كفرنبودة”.

وأردف مراسلنا أن الثوار تمكنوا من تدمير 4 دبابات ومدفع 57 و عربة BMB لقوات النظام خلال الهجوم، فيما تزال الاشتباكات متواصلة في الجهة الغربية والجنوبية لبلدة كفرنبودة.

هذا واستبقت قوات الأسد محاولتها اقتحام كفرنبودة بعملية قصف مركز عبر قصفها بعشرات الصواريخ بالتزامن مع شن الطيران الروسي البلدة بأكثر من 40 غارة إلى جانب سقوط أكثر من 20 برميلاً متفجراً.

بموازاة ذلك، قتل العقيد في الحرس الجمهوري “فواز عباس” أحد قادة عمليات جبهة “المغير” المجاورة في عمليات قصف نفذها الثوار على أحد محاور “المغير”.
وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من تنفيذ الثوار عملية نوعية في محيط قرية “عطشان” بريف حماة الشرقي، قتل على إثرها 20 عنصراً من قوات الأسد، وتم السيطرة على أحد المواقع واغتنام أسلحة وذخائر.

أورينت نت