أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » الثالثة ثابتة…من هو الحاج معتز الرجل الثاني في داعش ونائب البغدادي الذي قتله الاميركيون ؟

الثالثة ثابتة…من هو الحاج معتز الرجل الثاني في داعش ونائب البغدادي الذي قتله الاميركيون ؟

يبدو أن الثالثة ثابتة. ففي اب الماضي أعلن الاميركيون مقتل الرجل الثاني في “الدولة الاسلامية” فاضل أحمد الحيالي في غارة جوية أميركية شمال العراق ليتبين لاحقاً أن الخبر عار من الصحة.وقبل ذلك بسنة تقريبا،أعلنت واشنطن مقتله.
ولكن اليوم أكد الخبر “أهل البيت” أنفسهم، إذ  أعلن الناطق باسم التنظيم ابو محمد العدناني، في تسجيل صوتي ، مقتل الحيالي، مؤكدا أنه قضى على يد الاميركيين من دون أن يحدد متى وكيف حصل ذلك.
فاضل أحمد عبد الله الحيالي،  الرجل الثاني في ” داعش ” هو نائب زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي والمشرف على عمليات التنظيم في العراق . ألقابه كثيرة، الحاج معتز وحاجي معتز لكن الاشهر هو أبو مسلم التركماني.
هو لواء سابق في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين. اسمه الحقيقي فاضل أحمد عبدالله الحيالي . وهو يتحدر من تلعفر في شمال غرب العراق .كان بعثيا ملتزما مقربا من صدام وعزة ابرهيم الدوري. عمل في المخابرات العسكرية اوالحرس الجمهوري.
يصفه مقربون بأنه كان من أكثر الضباط ولاءً لصدام حسين، ورجل حرب يتمتع بثقافة عسكرية واسعة، ولكن في السنوات الاخيرة قبل الغزو الاميركي، بدأ يميل الى الفكر السلفي.
وبعد الغزو الاميركي للعراق أُلقي القبض عليه، وأودع سجن بوكا جنوب العراق حيث سجن ايضاً العديد من المسلحين المتطرفين، بمن فيهم أبو بكر البغدادي الذي أقام هناك أول اتصالات مع ضباط الجيش والمخابرات في النظام البعثي.برز بين السجناء بسرعة بالغة، ونظم العديد من الاضرابات واستطاع الحصول على التنازلات من سجانيه.
خرج من السجن خلال فترة ولاية نوري المالكي. وعمل على إدخال التركمان وخصوصا من تلعفر، إلى التنظيم.
وتفيد تقارير أن هذا الرجل كان عنصر جذب لاستقطاب المقاتلين من القومية التركمانية، واستطاع تجنيد 800 مقاتل تركي دخلوا العراق من طريق سوريا.

ويقول الاميركيون ان “الحيالي كان ينسق عمليات داعش في العراق وسوريا ونقل الأسلحة والمتفجرات كما كان مسؤولا بشكل مباشر عن عمليات التنظيم في العراق”. كذلك، يؤكدون أنه اضطلع بدور رئيسي في التخطيط لعمليات عدة، منها الهجوم على الموصل في حزيران من العام الماضي”.

 

annahar