أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » مليشيات النظام والآثار والمال تبيع موقع عمريت الأثري

مليشيات النظام والآثار والمال تبيع موقع عمريت الأثري

عمريت الكنعانية الفينقية المرفأ التاريخي الشهير على المتوسط ومنارة الشرق ومركز أشعاع الشرق وحضارته وصباغه الأرجواني هي الأخرى لم تسلم من من الإجرام والتخريب والنهب ومليشيات وعصابات الآثار وتشبيح والنهب والسطو المنظم وعلى عينك ياتاجر

عقود من الزمن وعمريت الحضارة تنهب وتتحول إلى مزارع للكوسا والبندورة وعصابات آل الاسد تصول وتجول في الموقع التاريخي البالغ الأهمية ومديرية الآثار ولصوصها يعدون الندوة تلو الندوة ويصرفون الفلوس بأسم عمريت

 

أما   ايفا الشقراء المختصة ببكلوريا نسوية خياطة تدير الأبحاث العلمية ببعثة عمريت .. ومدير التنقب يعمل لصا  بعمريت … والملايين صرفت باسم عمريت وعمريت بقيت كما هي تنهب كل يوم وتنتهك كل يوم وأعمدة معبدها تتساقط وأحد حجارة معبدها لم يزل مسنود بقطعة خشبية وضعها أحدهم حتى لا تسقط … والأعشاب والنباتات التي لم تعشب إجتاحت الموقع والآفاعي والقوارض أنتشرت في الموقع دعما للسياحة وأنتشرت القمامة هنا وهناك

 

ولتكتمل مسرحية السرقة والسطو أقيم مركز مليشيات الدفاع الوطني في عمريت وعلى أرض عمريت الأثرية وليتجرأ  أحد ويتكلم فالسرقة أصبحت مباحة وعلنا….وهنا أشرق فجر الإجرام الجديد على يد العصابة الوزيرة ومدير عامها وبطل تشويه التاريخ بمعلولا  لص المباني المخضرم وشخص جديد قديم صديق لتجار الاثار سب بشار على الفيس بوك في البداية  وكان معارض وجمعتهم السرقة والفساد وعين مدير تنقيب وغفر له كرمال عيون الفساد وتجار الآثار

استقبل بطرطوس وأعلن مخطط بيع موقع عمريت للمستثمرين والتنازل عن ثلاث أرباع موقع عمريت مدعين أنهم سيقومون ببعض الأسبار الأثرية في الموقع ويتم الإحتفاظ بالمعبد والملعب والمدافن وحرم لهم والباقي من الموقع الأثري يتم التنازل عنه لصالح الاستثمار السياحي

ويهذا تكون العصابة قد باعت موقع عمريت وتخلت عنه لصالح استثمارات مشبوهة للص رامي مخلوف أيادي بها وأيضا للروس حصة من الاستثمارات إضافة لطمس معالم سرقات الآثار القديمة بعمريت وأخفائها وبهذا تكون الحضارة السورية فقدت واحد من أهم  المواقع التاريخية لأغراض دنيئة وقذرة والأدوات واحدة والإجرام واحد ومن يحمي اللصوص والمرتزقة واحد

الآثاري عمر البنيه



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع