أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يجهز للتجنيد الإجباري من أجل حماية نفوذه في الرقة

داعش يجهز للتجنيد الإجباري من أجل حماية نفوذه في الرقة

أفاد مصدر إعلامي من محافظة الرقة،بأن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بدأ بجمع أسماء الأشخاص الذين ينوي تجنيدهم بشكل إجباري في محافظة الرقة، ليقاتلوا في صفوفه ضد قوات سوريا الديمقراطية (المشكّلة حديثاً، والتي تنوي إخراج التنظيم من كامل المحافظة).
 
 وأصدر تنظيم داعش تعميماً في القاطع الشمالي لمحافظة الرقة، طالب فيه كافة الذكور ممن تجاوز أعمارهم 14 عاماً، التوجه إلى مراكز الشرطة الإسلامية التابعة للتنظيم، لتسجيل بياناتهم، خلال الأيام السبعة القادمة. محذراً من يخالف التعميم، من “تعريض نفسه للمساءلة والمحاسبة”.
 
وقال الناشط أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة الرقة_تذبح_بصمت)، إن القرار الجديد “يكشف نية التنظيم تجنيد شباب ورجال شمال المحافظة، ليقوموا بالدفاع عنه، ضد الحملة التي تنوي شنها قوات_سوريا_الديمقراطية”.
 
وأوضح الناشط أن التنظيم المتشدد “كان قد ألزم شبان مدينة الرقة، في وقت سابق، بتسجيل أسمائهم لديه، بحجة إلزامهم بالصلاة في المساجد، بينما يتضح الآن أن الهدف وراء جمع أسماء الشبان تحديداً، هو نية التنظيم تجنيدهم للمعارك القادمة في الرقة”.
 
وكانت مجموعة من الفصائل الكوردية والعربية، قد أعلنت عن تشكيل قوة جديدة لمحاربة داعش، حملت اسم “قوات سوريا الديمقراطية” منذ أيام قليلة.
 
وقال الناشط إن الولايات_المتحدة، “ألقت للقوات حديثة التشكيل في عين عيسى، 50 طناً من السلاح، ليتمكنوا من محاربة داعش في الرقة، ويستعيدوها من التنظيم”