أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ثوار حلب يستعيدون زمام المبادرة ويسترجعون كتيبة الدبابات و4 قرى في الريف الجنوبي

ثوار حلب يستعيدون زمام المبادرة ويسترجعون كتيبة الدبابات و4 قرى في الريف الجنوبي

أعلنت تنسيقيات الثورة بريف حلب الجنوبي أن الثوار تمكنوا مساء اليوم الجمعة من استعادة السيطرة على كتيبة الدبابات وبلدات “عبطين” و”المحيرة” و”السابقية” و”الكسارات”.

وأكد ناشطون أن الثوار تمكنوا من تدمير شاحنة محملة بالذخيرة لقوات النظام على قمة “جبل عزان” وذلك بعد استهدافها بصاروخ “تاو”.

وسيطرت قوات النظام مدعومة بإسناد جوي من الطيران الروسي صباح اليوم الجمعة كتيبة الدبابات قرب بلدة “السابقية” قبل أن يستعيدها الثوار.

وقال مراسل “زمان الوصل” في حلب، إن الطيران الروسي كثف من غاراته الجوية على بلدات وقرى الريف الجنوبي منذ عصر أمس الخميس بالتزامن مع حشد أعداد كبيرة من الآليات والجنود التابعين لقوات النظام براً بهدف التقدم والسيطرة على قرى وبلدات في المنطقة.

كما استهدف الطيران الروسي مساء أمس المشفى الميداني في بلدة “الحاضر” بريف حلب الجنوبي بعدة صواريخ، ما تسبب بتدمير المشفى بشكل كامل وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الكادر الطبي والمراجعين.

وأكد الدكتور “عبد العزيز” أحد العاملين في المشفى في تصريح لـ”زمان الوصل” أن الغارة التي نفذها الطيران الروسي كانت تستهدف المشفى بشكل مباشر، كونه المشفى الوحيد الذي يُخدم معظم بلدات وقرى الريف الجنوبي، لافتاً إلى أن المشفى أصبح خارج الخدمة بشكل كامل.

وفي ذات السياق، قال أبو أحمد، “قائد ميداني” في تصريح لـ”زمان الوصل” إن فصائل الثوار نجحت في صد الهجوم الذي وصفه بـ”الأعنف” على ريف حلب الجنوبي، مؤكداً استمرار المعارك بين الطرفين بالتزامن مع قصف جوي عنيف تشهده المنطقة.

وأشار أبو أحمد إلى أن الثوار كبدوا قوات النظام خسائر كبيرة في العدة والعتاد خلال تصديهم لهجماته المكثفة واستولوا على عربات عسكرية وأسلحة من جنوده.

وبلغ عدد الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو الروسي على حلب وأريافها قرابة 70 غارة خلال أقل من 24 ساعة، استهدفت جميعها بلدات الريف الجنوبي.

وكانت وكالة “رويترز” قد نشرت قبل ثلاثة أيام معلومات وصفتها بـ”الخاصة” نقلاً عن “مسؤولين كبيرين “أن الجيش السوري وقوات إيرانية ومقاتلين من جماعة حزب الله متحالفين معه يستعدون لهجوم بري على المعارضة في منطقة حلب بدعم من الضربات الجوية الروسية.

زمان الوصل