أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » نزار نيوف : آخر أخبار مغارة …علي بابا الأسد ! / من يسرق أموال أيتام الشهداء لا فرق بينه وبين “داعش”، وهو لا يمكن أن ينتصر

نزار نيوف : آخر أخبار مغارة …علي بابا الأسد ! / من يسرق أموال أيتام الشهداء لا فرق بينه وبين “داعش”، وهو لا يمكن أن ينتصر

3مليارات ومئتا مليون وستمئة وخمسون ألف ليرة الحصيلة شبه النهائية لعملية السطو الكبرى على مخصصات أهالي شهداء الجيش في مكتبي الشهداء بمحافظتي اللاذقية وطرطوس فقط. أما المحافظات الأخرى فلا يزال أمرها في عالم الغيب!

طبعا أنتم تعرفون اللصوص، وإلى من ينتمون، ومن يقف وراءهم.

3,200,650,000  ليرة 

القصة باختصار: بدأت في العام 2012، حين عين بشار الأسد المافيوزي “راقي عمار”،   مدير مكتب الشهداء بوزارة الدفاع سابقا، ليكون مسؤولا عن إدارة تعويضات ومخصصات أسر الشهداء في اللاذقية وطرطوس. فأقدم على سرقة الأموال بالاشتراك مع ابن الشرموطة هلال الأسد قبل نفوقه، واشتروا بالمبالغ عقارات سكنية بهدف المتاجرة وتأجير النازحين! ولا يزال الكثير من أسرار هذه المغارة مجهولا، لأن بشار الأسد هو من يقف وراء هذه العصابة ويحميها!

5

من يسرق أموال أيتام الشهداء لا فرق بينه وبين “داعش”، وهو لا يمكن أن ينتصر حتى لو قاتلت معه “ملائكة بدر”!



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع