أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » “انشقاق ضباط الجيش”.. شبح يطارد “السيسي”

“انشقاق ضباط الجيش”.. شبح يطارد “السيسي”

10201517143753

لا يزال النظام المصري يعيش حالة من الخوف والهلع، قد لا تبدو ظاهرة عليه في الوقت الراهن، ولا ينبع هذا الخوف من التنظيمات الجهادية أو التهديد الخارجي، بل هو مقبل من داخل المؤسسة التي يعول عليها رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، في تأمينه شخصيا وتأمين نظامه وهي مؤسسة “الجيش”.

ورغم الحظر الذي يفرضه النظام المصري على وسائل الإعلام المستقلة، تمكنت بعض التقارير والأخبار من الخروج للعلن لتفضح الصندوق الأسود الذي أريد له دوما أن يظل مغلقا إلا على كبار رجال الجيش، فقد نشرت وكالة “رويترز”، أمس، تقريرا مطولا يتناول سيرة ضابط الجيش المفصول هشام عشماوي الذي بات المطلوب الأمني رقم 1 في مصر.

قد لا يُفهم حالة الذعر التي تشعر بها الأجهزة الأمنية، إلا في سياق القدرات التي يتمتع بها “عشماوي”، فقد كان ضابطا بسلاح الصاعقة ويدرك جيدا المطبخ العسكري المصري بكل تفاصيله، ومن ثم يسهل عليه التعاطي مع كل الفخاخ التي تنصبها له الأجهزة.

وأورد التقرير شهادات كثير من المسؤولين الأمنيين المصريين، كلها تعبر عن الخطر الذي يمثله عشماوي والذي وصفه مسؤول بالأمن الوطني بـ” أخطر إرهابي” تواجهه مصر لأنه المخطط والمنفذ للعمليات التي تجري ضد الجيش والشرطة في كثير من الأوقات.

من أبرز العمليات التي حملت بصمة “عشماوي”، محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في العام الذي وقع فيه الانقلاب العسكري، وأيضا عملية اغتيال النائب العام هشام بركات في هجوم بسيارة ملغومة منتصف العام الجاري.

وعند الحديث عن هشام عشماوي، يأتي الحديث أيضا عن قضية شهدتها مصر العام الجاري تتعلق بالحكم عسكريا على أكثر من 25 ضابطا في الجيش بتهمة الانقلاب على “السيسي”، حيث حصل أحد المواقع الإخبارية على نسخة من قرار الاتهام الصادر بحق 26 من ضباط القوات المسلحة أدانتهم محكمة عسكرية في أغسطس الماضي بتدبير انقلاب على النظام الحالي.

كما كشفت مقابلات مع أقارب من الدرجتين الأولى والثانية لعدد من المتهمين المزيد من التفاصيل حول خلفية القضية والمعاملة التي تلقاها المتهمون بعد القبض عليهم وأثناء محاكمتهم وفي أعقاب صدور الحكم بإدانتهم.

ولم تحظ القضية- على أهميتها- بأي تغطية إعلامية في وسائل الإعلام المصرية، واقتصرت الإشارة إليها على مواقع وقنوات فضائية موالية لجماعة الإخوان تبث من خارج البلاد. ونشر موقع بي بي سي عربي في 16 أغسطس، وهو اليوم الذي صدرت فيه الأحكام بحق المتهمين، خبرا مقتضبا بشأن القضية نقلا عن “مصادر عسكرية”.

غير أن وزارة الدفاع وهيئة القضاء العسكري التابعة لها لم تصدرا حتى اليوم أي بيانات بشأن القضية.

م.ن/م.ب – العرب