أخبار عاجلة
الرئيسية » وثائق وبيانات » محامون وأساتذة وحقوقيون، يطلقون المؤتمر السنوي الأول لرابطة المحامين السوريين الأحرار في ريف حمص الشمالي

محامون وأساتذة وحقوقيون، يطلقون المؤتمر السنوي الأول لرابطة المحامين السوريين الأحرار في ريف حمص الشمالي

 تأسست رابطة المحامين السوريين الأحرار والتي كان مقرها تركيا في أوائل العام 2013، وانبثقت عنها رابطة المحامين السوريين الأحرار بريف حمص الشمالي، في بداية العام 2014، لتأتي الرابطة، كمؤسسة قانونية مستقلة، تحفظ حقوق الناس، وتعزز سيادة القانون والعدل بما يصون الحريات والحقوق العامة والخاصة.

تعنى الرابطة بعدة قضايا، يأتي في مقدمتها، تعزيز سيادة القانون والعدل بما يصون الحريات و الحقوق العامة و الخاصة و المساواة و بما يحفظ الكرامة الانسانية، ورصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان، إضافة إلى تعزيز العمل المؤسساتي ودعم مؤسسات الدولة والحفاظ عليها، وتمكين عمل الإدارات المدنية والمجالس المحلية، علاوة عن المساهمة في تهيئة بيئة قضائية وقانونية ذات كفاءة بما يضمن اعادة سلطة القضاء وضمان استقلاله.

يقول “أبو عدنان” وهو مدير رابطة المحامين الأحرار في حمص “إن العاملين في الرابطة هم من الحقوقيين ذوي الخبرة والذين مارسوا العمل قبل الثورة”، مشيراً إلى أن الرابطة تساهم بترميم واعادة بناء مؤسسات الدولة بشكل عام والقانونية بشكل خاص وذلك من خلال تأهيل الكوادر وتأمين المستلزمات اللازمة لهم.

أما “هاني” عضو المكتب الإعلامي في الرابطة، فقد كشف أن الرابطة تهتم بـأعمال التوثيق المدني، منها المعاملات المدنية كـعقود البيع والإجار والزراعة، وتهتم أيضاً بتوثيق الأحوال المدنية كتسجيل الولادات وتوثيق عقود الزواج والطلاق وشهادات الوفاة. ويضيف “هاني” أن الرابطة افتتحت مكتب التوثيق الجنائي والذي يهتم بتوثيق انتهاكات قوات النظام السوري لـحقوق الانسان، مؤكّداً، أن مكتب التوثيق الجنائي يقوم بجمع ما تمّ توثيقه من ملفات ووحدات تخزين إلكترونية من أجل الحفاظ عليها، ولتكون مرجعية للمحاكم في المستقبل.

كما قامت الرابطة بحسب “هاني” بإحداث “دور للتحكيم” في مناطق انتشارها وتضم عدداً من المحامين الأساتذة والشرعيين ومن أهم ما تفعله دور التحكيم فض الخلافات والنزاعات بين الأهالي.

بعد عام من العمل عقدت الرابطة مؤتمراً تحت اسم “المؤتمر السنوي الأول” شرح فيه القائمون على العمل، ما قدموه وبينوا ما تمّ توثيقه من جرائم بحق المدنيين، كما أنهم وجهوا رسالة للمحامين والحقوقيين دعوهم من خلالها إلى التوحد من أجل بناء مستقبل مشرق.



تنويه : ماينشر على صفحة وثائق وبيانات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع