أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » ماذا يحدث عندما تفصل ذاكرة فلاش USB فجأة من الحاسب بدون التهيئة للانفصال؟

ماذا يحدث عندما تفصل ذاكرة فلاش USB فجأة من الحاسب بدون التهيئة للانفصال؟

العجلة أو عدم الاكتراث أو العادة، هي أسباب فصلك لذاكرة فلاش USB من الحاسب مباشرة بدون اتباع الخطوات التي يُنصح بها دائمًا، وهي الذهاب إلى أيقونة الذاكرة واختيار Safely remove (الإزالة الآمنة) من القائمة المختصرة، ثم انتظار رسالة التأكيد على أنك يمكنك إزالة الذاكرة، ثم في النهاية فصلها.

هذه الخطوات ليست صعبة، وفي المعتاد لا تستغرق أكثر من 10 ثواني لتتم العملية برمتها وتقوم بإزالة آمنة لذاكرة فلاش USB. وعلى الرغم من صعوبة تغيير العادات، إلا أنه يجب عليك فهم ماذا يحدث عندما تقوم بهذا الأمر بدون اتباع الخطوات اللازمة، ووقتها قرر انت إن كنت تحتاج فعلًا لاتباع الخطوات، أم لا بأس في القيام بعملية الفصل مباشرة.

تاريخيًا؛ فإن أنظمة التشغيل تتعامل مع أقراص الذاكرة – بأنواعها المختلفة – كشيء ثابت، جزء موثوق فيه لا تتغير حالته فجأة. وعند القراءة أو الكتابة على القرص، فإن نظام التشغيل يتوقع أن تظل الملفات متاحة حتى يتم الانتهاء من العملية، وليس أن تختفي فجأة في منتصفها.

وإذا كان هناك ملف مفتوح من على القرص، فإن البرنامج الذي يقوم بالقراءة من الملف (الذي تم فتح الملف بواسطته) يتوقع أن يستطيع العودة إليه في أي وقت، طالما لا يزال الملف مفتوحًا. وبالمثل، فإن أوامر الكتابة قد تُرسَل إلى الملف وينساها البرنامج الرئيسي. فإذا اختفى القرص في الوقت بين محاولة استدعاء الأوامر مرة أخرى وبين كتابة البيانات على القرص، فإن البيانات سوف تضيع للأبد.

قفل خاص

قديمًا؛ كانت هناك إجراءات رسمية لإدخال وإزالة الأقراص، وهذه الإجراءات كانت تجهز الحاسب لإدراك وجود أو غياب القرص. وبمجرد انتهاء إجراءات الإدخال، يستطيع نظام التشغيل البدء في استخدام ملفات القرص. حتى أن هناك بعض الأجهزة لديها قفل خاص للأقراص، فلا يمكن إخراج أو إزالة القرص إلا بعد الانتهاء من إجراءات الإزالة، ووقتها فقط سيتم فتح القفل.

في أجهزة ماكنتوش كانت أماكن الأقراص والـ Floppy Disk تقدم مثالًا أحدث للقفل الخاص بهم، فكان لا يمكن فتح القفل إلا بأمر برمجي من نظام التشغيل نفسه، ولكن ربما لا ينجح هذا الأمر في فتح القفل في حالة ما إذا كان هناك برنامج يستخدم ملف ما من على القرص.

أما الآن، فموصلات ذاكرة USB لا يوجد بها قفل للتحكم في إدخال أو إزالة الذاكرة من الجهاز، المُستخدم يستطيع أن يسحب ذاكرة الفلاش في أي وقت وفي منتصف أي عملية جارية، بدون اكتراث لكل البرامج التي تستخدم الملفات بداخلها، حتى لتشعر وكأنها ستصيح: “مهلًا! لقد كنت استخدم الذاكرة…!”.

الأضرار الممكن حدوثها في حالة الإزالة المفاجئة تشمل: فقدان البيانات، تلف ملفات النظام، توقف البرامج أو الحاسب… مما يتطلب القيام بعملية إعادة أأتشغيل الجهاز. ولكن إذا قمت باتباع الخطوات البسيطة للإزالة الآمنة فسيتم تجنب أي عواقب ضارة غير متوقعة بسبب فقدان برنامج الوصول إلى الذاكرة فجأة.

فوائد الإزالة الآمنة لـ ذاكرة فلاش USB

الإزالة الآمنة ستقوم بعمل بعض الأشياء المفيدة:

  • تنهي جميع عمليات الكتابة النشطة على القرص.
  • تحذر كل البرامج بأن القرص سيتم إزالته لتقوم البرامج بعمل التصرفات اللازمة لهذا.
  • تنبه المستخدم عندما يكون هناك برامج فشلت في القيام بالتصرفات اللازمة ولا تزال تستخدم القرص.

تستطيع إزالة القرص في أي وقت، ولكنك ستكون تحت رحمة تصرفات البرامج التي تستخدم ملفات الذاكرة عندما تواجه انقطاع مفاجئ عنها.

وبالمناسبة فقد تم اتخاذ العديد من الخطوات في الحواسيب الحديثة لمواجهة إزالة الذاكرة بشكل مفاجئ، فمثلًا… قام ويندوز بتقديم ميزة جديدة تدعى “Optimize for Quick Removal” والتي مهمتها أن تتأكد من أن البيانات تمت كتابتها على القرص بشكل سريع أكثر منها بشكل أكثر كفاءة.

من الصعب تغيير العادات، ولذلك فإن كنت تقوم بالقراءة من ملفات ذاكرة الفلاش فقط، فلا بأس بأن تقوم بالإزالة مباشرة، ولكن حاول إن كنت تقوم بالكتابة عليها بأن تتبع الخطوات اللازمة للإزالة الآمنة، وإلا فأنت المسئول عن العواقب… وصدقني، ضياع البيانات أمر غير محبب إطلاقًا!

 

 

http://gizmodo.com/does-safely-ejecting-from-a-usb-port-actually-do-anythi-1715969743

ترجمة موقع اراجيك تك من محمد فاضل عن