أخبار عاجلة
الرئيسية » تقارير » تقرير.. لهذه الأسباب دمر النظام 540 مركزا حيويا في سوريا

تقرير.. لهذه الأسباب دمر النظام 540 مركزا حيويا في سوريا

أكد تقرير حقوقي أن قوات الأسد استهدفت أكثر من 540 مركزا حيويا منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية أيلول/سبتمبر المنصرم.

وأشار التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 452 مركزا حيويا استهدفها النظام في مناطق سيطرة المعارضة، بنسبة (84 %)، بينما اقتصر عدد المراكز التي استهدفها النظام ضمن الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة” 88 مركزا بنسبة (16%).

وحدد التقرير 3 أهداف لنظام الأسد في هجماته على تلك المراكز التي تشمل المدارس ودور العبادة والمشافي والنقاط الطبية والأسواق والمراكز الخدمية والمنشآت الصناعية.

وأول الأهداف حسب التقرير، أن الهجمات على المراكز الحيوية تتسبب بتهجير السكان في مناطق سيطرة المعارضة إلى خارج سوريا أو داخلها في عمليات “تشريد قسري”.

وثاني الأهداف تدمير قيام أي بديل لنظام الأسد يمكن أن يتخذ شكل الدولة، لبقاء النظام متفردا بتلك الصورة، وتوجيه رسالة إلى المجتمع الدولي بأن انهيار النظام يؤدي بالضرورة إلى انهيار الدولة.

كما يهدف النظام من ضرب المراكز الحيوية إلى تقديم تنظيم “الدولة الإسلامية” كنموذج بديل في حال سقوط نظام الأسد، ليعرض نفسه شريكا في محاربة الإرهاب المتمثل في تمدد التنظيم.

وتصدرت المساجد والمدارس قائمة الأماكن المستهدفة بنيران النظام وحلفائه، فضلا عن الأسواق والأحياء السكنية التي غالبا ما تكون مزدحمة بالأهالي، الأمر الذي أدى إلى عشرات المجازر ليس خلال العام الجاري وإنما منذ انطلاق الثورة السورية في آذار مارس/2011.

زمان الوصل