أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » محمد سيجري : هادا كان أجحش واحد بصفنا

محمد سيجري : هادا كان أجحش واحد بصفنا

كنت ارتشف فنجان قهوتي عندما دَخَلت سكرتيرة الوزير وهمست في أذنه ببعض كلمات لم اسمعها ، لكنني سمعت جوابه عندما قال لها : دعيه ينتظر فعندي ضيف كما تَرين .. تبسمت وقالت له بصوت خافت ارجوك سعادة الوزير لاتدعه ينتظر عندي طويلا لأنه لا يُحتمل ، وبعد اقل من عشر دقائق عادت لتهمس من جديد في إذن الوزير ، فأجابها : دعيه يدخل ..
وفور دخول الضيف توجه بكلامه للوزير قائلاً : معقولة يا زلمة تنطّرني برا هالقدّ وانا جاية ودّعك ،
الوزير : ليش وين رايح ؟؟
الضيف : ليش ماقالتلك ام علي
الوزير : لا والله
الضيف : رايح سفير على أوروبا
الوزير : هنت رايح سفير !!؟؟
الضيف : اي انا … شو مَنِّي ملّي عينك
الوزير : لأ .. بس على حد علمي آبتعرف لغة
الضيف : هلق تركت كل مواصفاتي ولحقتلي اللغة .. هلأ وقفت عاللغة ….
وبعد ان شرب فنجان قهوته وودّعَ صاحبه وانصرف .. التفت إليَّ الوزير متنهداً وقال لي : هادا كان أجحش واحد بصفنا وكل صف بسنتين وما بعرف كيف قدر ياخد البكالوريا .. وهلأ شو .. رايح سفير …
شراب قهوتك أستاذ محمد شراب .
….. لن تتعافى سوريتنا من وهنها حتى يكون الرجل المناسب في المكان المناسب …



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع