أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جرحى في قصف على إنخل واشتباكات بريف درعا الغربي ومعارك متواصلة بريف اللاذقية الشمالي

جرحى في قصف على إنخل واشتباكات بريف درعا الغربي ومعارك متواصلة بريف اللاذقية الشمالي

فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الطريق الواصل بين بلدتي ابطع والشيخ مسكين، دون انباء عن خسائر بشرية، كذلك استهدفت الفصائل الاسلامية تمركزات لقوات النظام في اللواء 15 قرب مدينة انخل، بقذائف الهاون وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ايضا تدور اشتباكات متقطعة بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة، والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط سد سحم الجولان بريف درعا الغربي، فيما تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، في الاطراف الشرقية، بينما سقط عدد من الجرحى، جراء قصف قوات النظام لمناطق في مدينة انخل ظهر اليوم، كما استشهد رجل من مدينة انخل تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام، عقب اعتقاله منذ نحو عام ونصف.

محافظة اللاذقية – تستمر الاشتباكات العنيفة بين عناصر حزب الله اللبناني وقوات النظام والدفاع الوطني ومسلحين موالين لها من جنسيات غير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى في محور جبل النوبة، وبعدة محاور أخرى بريف اللاذقية الشمالي، وانباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، وسط تقدم لقوات النظام في المنطقة.

المصدر: المرصد السورى لحقوق الإنسان