أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » 27 ألف شاب يزجهم النظام في معسكر الدريج لإرسالهم إلى الجبهات الساخنة

27 ألف شاب يزجهم النظام في معسكر الدريج لإرسالهم إلى الجبهات الساخنة

تواصل قوات نظام بشار الأسد حملة الاعتقالات الواسعة التي بدأتها منذ نحو 20 يوماً لشباب في العاصمة دمشق والمناطق الأخرى التي ما يزال النظام يسيطر عليها، وذلك بهدف زجهم في صفوف جيشه لقتال المعارضة السورية، خصوصاً مع تزايد النقص البشري وتخلف آلاف الأشخاص عن الانضمام إلى الجيش.

ونقل مكتب دمشق الإعلامي عما قال إنه مصدر خاص من داخل معسكر الدريج بريف دمشق، أن عدد الشباب الموجودين حالياً في المعسكر وصل إلى نحو 27 ألف عسكري، يشكلون جزءاً ممن تم سحبهم خلال حملة الاحتياط الأخيرة التي يشنها نظام الأسد.

وأكد المصدر أن الدورة التي يخضع لها الشباب بعد وصولهم للمعسكر تستغرق 10 أيام، ويتم فرزهم بشكل يومي بحدود الـ300 إلى 500 عسكري، وتوزيعهم على جبهات عسكرية عدة، وتتركز أغلب عمليات الفرز إلى الفيلق الرابع (الذي تشكل مع بدء الغارات الروسية على المدن السورية نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي).

ولفت مكتب دمشق إلى أن المعسكر نظم أول أمس حفل تخريج دورة من المقاتلين بحضور محافظ ريف دمشق وعدد من ضباط وقيادات في الجيش، ونقل المكتب عن أحد الشباب الذين سحبوا للاحتياط، أن النظام أرسل مجموعة من العساكر إلى مطار كوريس العسكري بريف حلب (الذي سيطرت عليه قوات النظام مؤخراً)، مشيراً إلى زج معظم المسحوبين في خطوط الاشتباك الأولى على الجبهات.

ويعتبر معسكر الدريج، مركزاً لتجميع وتدريب المتخلفين عن الاحتياط، قبل فرزهم حسب اختصاصاتهم إلى ثكنات عسكرية وجبهات القتال. وتشير التقديرات بحسب ناشطين معارضين إلى أن قوات النظام زجت مؤخراً في صفوفها قرابة 20 ألف شاب من دمشق وريفها.