أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » كنا عايشين : قصص تعرض لها السوريون بسبب صورة الطاغية حافظ الأسد

كنا عايشين : قصص تعرض لها السوريون بسبب صورة الطاغية حافظ الأسد

رتبة اللواء

يحيى القضماني

رتبة اللواء التي ينتظرها بفارغ الصبر منذ سنوات طويلة تحتاج منه الانتباه و إثبات الولاء بشكل دائم من تمجيد للقيادة وحضور الإجتماعات الحزبية والإحتفالات الخاصة بخطابات القسم وإطاعة أوامر المقربين وتنفيذ طلبات أولياء النعمة.

وكانت كل الأمور تجري على ما يرام إلى أن جاء يوم قاس وعصيب غير حياة الرجل الذي ينتظر ترفيعه منذ أعوام طويلة حين دخل عليه ضابط أمن الفرقه فجأة وجلس منزعجا على الكنب الفخم وقد تغيرت ملامحه وأساريره وحين سأله المضيف عن عدم ارتياحه أشار له بامتعاض إلى صورة السيد الرئيس التي تميل قليلا الى اليمين بشكل غير ملحوظ غير أن النظرة الثاقبة لرجل أمن متمرس اكتشفت هذه الجريمة التي يمكن أن تكون مقصودة وقال له كيف ترضى أن تترك صورة السيد الرئيس مائلة جهة اليمين وما معنى ذلك ومن يومها تغيرت حياة صاحبنا الذي توهم ان أحدا ما فعلها قصدا كي تتم إدانته ويخسر فرصة الترفيع وبقي على مدار أعوام كلما دخل مكتبه وعلى مدار ساعات الدوام يتأكد أن صورة السيد الرئيس مستقيمة ولا تميل إلى الشمال أو إلى اليمين وصار يعيد وضعية الصورة أكثر من مرة في اليوم الواحد ولم يعد من شدة الخوف والقلق يتيقن أن كانت مستقيمة على الجدار أو أن الجدار مائل أو أن رأسه فقد التوازن وهكذا تغيرت حياة صديقنا إلى الأبد ولم أعرف ماذا حل به بعد أن غادرت البلاد وهل ما زال يعدل وضع الصورة أم اطمئن إلى مكانها الصحيح .

**************************************************

على ذكر قصة رتبة اللواء و الصورة المائلة. هناك قصة مشابهة لمندوب مؤسسة الطيران في دولة ما. في يومٍ ما قرر هذا المندوب تنظيف الحائط، فأنزل صورة الرئيس و بدأ بالتنظيف، يدخل بالصدفة احد الأشخاص و يرى المنظر و يخبر الجهات المختصة فَيتم استدعاء المندوب و إنهاء مهمته، هذا يعني تخفيض الراتب من حوالي ٣٠٠٠ دولار شهرياً( راتب المندوب خارج البلد)، الى ما يعادل ٢٠٠ دولار فقط. طبعاً مع إجراءات أُخرى.
يمكنك نشر القصة، دون ذكر المصدر لو سمحت ( لي عائلة لا تزال في البلد)

****************************

قصة مضحكة حقيقية حدثت في الثمانينيّات ايام سطوة رفعت الأسد. احد الأشخاص زار صديقه الذي يضع صورة الرئيس علي الحائط فقال له “يا زلمة؛ شو هالمسخرة، لازم تشيل هالصورة” فيدخل احد ” المخبرين” في تلك اللحظة، خاف هذا الشخص و استدرك قائلاً: يا اخي لازم تشيل هالصورة و تحط صورة أحسن هي صورة السيد الرئيس و السيد رفعت معاً.

******************************

قصة حقيقية ثالثة حدثت في دير الزُّور. من المهن التقليدية في دير الزُّور هي صناعة الكِلْشة ( جمع كلاش، أو الشاروخ)، حيث يقوم الصانع/ البائع بتعليقها على الحيطان. يدخل احد ” الشباب” و يقول للبائع: شو هاي ولا؟ مانك حاطط صورة السيد الرئيس؟ ، يرد عليه البائع: تكرم اخوي، تفضل شيل أي كلاش و حط السيد الرئيس مكانه.  هههههههههههه

*****************************

في المشفى الوطني بإدلب، كان ثمة صورة معلّقة لحافظ أسد على الجدار في إحدى الغرف، و كانت تعمل في نفس الغرفة ورشة دهان، و لقد أُجبر أحد العمّال على نزع الصورة من مكانها كي يستطيع طلاء الحائط، لكنّه بعد أن انتهى لم يستطع -لكثرة المسامير المثبّتة على الجدران- أن يتذكّر مكانها الصحيح.. فعلّقها على حائط آخر، لكنّ أحد الموظّفين في المشفى كان حاضراً، و إذ صعقه هذا التصرّف الأحمق.. صرخ على العامل بصوت عالٍ: رجّع الصورة لمحلّا!، لكنّ العامل أجابه بهدوء: هون على هالحيط أحسن.. هونيك مو كويسة.. عمتضرب فيا الشمس!، حتى احتدم الجدال بين الرجلين فتدخّل معلّم الورشة بسرعة و فضّ المشكلة بحكمة العقلاء، و صاح في وجه العامل: ولك خلصنا بقا.. اربوط الجحش محل ما بيقلك صاحبو.  هههههههههههه
***********************************

كنا عايشين

اشتريت شقفتن من البيتزا اتزهرمها بعد المدرسة في طريقي لطبيب الأسنان حتى لا أخسر سعرات ان قال لي مافي اكل لبعد عدة ساعات وكولا دايت حفاظن على الدايت تبعي وقلت في نفسي ليش اتزهرمها عالواقف او الماشي وحولي قصور مشيدتن وحدائقن غناء ففتو الى احدها اتزهرمو قطعتو البتزا وانا مستمتعة بالورود والمناظر الجميلتن واذ بها حديقتن للكلاب „frown“-Emoticon فمن حق الكلابو اللعب في الهواء الطلق ومقابلة الكلابو الاخرى مثلما درسنا في كتبو القوميتن من حق الطفل اللعب
تزهرمت بيتزايتي وانا اشتم الاب والجد والولد في بلادنا وخسرت مدري كم سعراية جكرن وتذكرتو نفسي طفلتن ببنطال مشلوخ عند الركب من الاستمتأع والوقوع على البحص والطين واكواع ملطخة بالاحمري فكان غرام امي طلينا بالاحمري مع كل خدش وكان دوا الاحمر لا ينقطع من بيتنا حيث تمارس امي هوايتها كل يوم بطليتا بالاحمر انا واخوتي
واما نصيب اولادي لم يكن احسنو حالن بدل الحارة بدرعا كان بحارة بدمشق واللعب بالشارع تحت خطر دعس السيارات وثم احاطونا برعايتهم بحديقة الباسل مافيها عرق اخضر ولا وردة فيها مرجوحتن مصديتن مقطوعتن
ويلعبون اولادي بسعادة فهم لا يعرفون انه في مكان اخر من العالم للكلاب مكان افضل ورعاية افضل وحقوق افضل
وبيقولوا كنا عايشين
تضربوا انتو وهيك عيشة

Hanada Alrefais Foto.
***********************************************************

Adnan Jeha
وهي ضفنالكن دكتور الاسنان عدنان شب زنبرجي درجة اولى ههههههه مضمون على كفالتي مالو مخابرات ….اعزب بدنا نجوزو بالزور ههههههه

يلعن ابوكن على ابو حزب البعث شو كنتو حارمين الشعب — واقف عند محل البيتزا عم اطلب وحدة خضار لاني ما بعرف غير اربع انواع للبيتزا – وقف بعدي طفل سعودي عمره شي 12 سنة صار يطلب بعدي وانا عم اسمعه صار يطلب انواع وخلطات ومكونات بعمري مو سمعان فيها ويقلو للكاشيير حطلي كذا وحطلي كذا ويطلب انواع معينة من الصلصلة وانواع معينة من العجين وميكسات — طلع في الف نوع ونوع — لعما نحن بسوريا ما منعرفها هل القصص منفوت متل الطشمة منطلب قال بيتزا خضار ولا بتزا نقانق منفكر حالنا شي شغلة عظيمة — تفووو عليكن وعلى الاشتتراكية الحقيرة يلي حكمتنا



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع