أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حلب: 9حالات وفاة بفيروس قاتل غيرعادي وهو إما انفلونزا الخنازير أوالطيور ومصدره من خارج سورية.!!! والنظام يشدد المراقبة على مشفى الجامعة

حلب: 9حالات وفاة بفيروس قاتل غيرعادي وهو إما انفلونزا الخنازير أوالطيور ومصدره من خارج سورية.!!! والنظام يشدد المراقبة على مشفى الجامعة

الأربعاء 30 ديسمبر / كانون الأول 2015

من مصدر خاص في مشفى “الجامعة” بحلب، علمت مواقع اخبارية بوفاة 9 أشخاص بينهم امراه وعناصر من نظام الأسد (يعتقد أنهم من الميليشيات الشيعية) بسبب إصابتهم “بافيروس قاتل”، حسب المصدر.

وأضاف المصدر، (الذي طلب عدم ذكر اسمه)، أنه “تم حجز جثث المرضى إلى حين التأكد من مصداقية الإصابة بالفيروس.”

وأكد المصدر ، أن الكشف الأولي عن هذا الفيروس في عدة مشافي بحلب أكد أنه “فيروس قاتل غيرعادي” وهو إما انفلونزا الخنازير أوالطيور ومصدره من خارج سورية. وقال المصدر: إنه “حتى الآن هناك 9 وفيات بهذا الفيروس بحلب” .

الطبيب رأفت الطه، العامل في المناطق المحررة، أوضح لـ”السورية نت”: الفرق بين انفلونزا الخنازير أو الطيور وبين الانفلونزا العادية (الكريب) وكيفية التمييز بينهما وسبل الوقاية من الفيروس الخطير، قائلاً: ارتفاع درجة الحرارة بالنسبة للانفلونزا العادية يكون قليل، بينما تعتبر من أساسيات الأعراض “للخنازير” وقد تستمر في بعض الحالات إلى 3 أو4 أيام. أما السعال فيكون مصحوباً بالبلغم للعادية. ويكون حاداً وبدون بلغم ( كحه جافة) للخنازير. وفي العادية تكون آلام الجسم والصداع خفيفة ونادرة الحدوث، وفي الخنازير تكون حادة جداً وتعتبر من أساسيات الأعراض.

وأضاف، “أما انسداد الأنف فيعتبر من الأساسيات في الانفلونزا العادية ويتلاشي خلال أسبوع، بينما في الخنازير لاتوجد عوارض انسداد أو رشح الأنف. وتعد القشعريرة نادرة الحدوث في العادية، ولكنها من أساسيات الأعراض للخنازير حيث ثبت أن 60 بالمئة من الحالات عانت منه. وفي الانفلونزا العادية يكون التعب والإرهاق خفيفاً إلى حد ما ولكن في الخنازير يكون حاداً وقوي التأثير.

وأكد الطه، أن “الأعراض تتطور بشكل بطيء مع مرور الأيام في العادية، بينما تتطور الأعراض بشكل مفاجئ وسريع في خلال3 إلى 6 ساعات فقط. وبخصوص العطس فهو من الأعراض الأساسية للأنفلونزا العادية، ونادر جداً الحدوث في حالة أنفلونزا الخنازير.”

في سياق متصل، أشار مراسل “السورية نت” في حلب، محمد الشافعي، أنه لاأحد يعلم جنسية من أصيب أومات بهذا الفيروس بسبب الانتشار الكثيف لقوات النظام في محيط المشفى.

 وأضاف الشافعي، حتى الآن لم تحدد مديرية الصحة التابعه للنظام نوع الفيروس القاتل الذي أدى لوفاة عدة مدنيين بحلب والذي لن  يتم الكشف عنه بعد عمل تحاليل”pcr” الموجودة في دمشق حصرآ.

المصدر: السورية نت