أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » كيف خاطب المقدسي الإعلام الغربي بعد انشقاقه لقناة CNN علينا ألا نشيطن بعضنا وألا نشخصن النزاع

كيف خاطب المقدسي الإعلام الغربي بعد انشقاقه لقناة CNN علينا ألا نشيطن بعضنا وألا نشخصن النزاع

المقدسي من منتقد للمعارضين في الخارج الذين اتهمهم قبل مغادرته سورية أنهم ركبوا على الحراك السوري إلى معارض في الخارج! …….يتهمه بعض السوريين بأنه يتابع مهمتهم بركوب هذا الحراك ! .

المقدسي بعد مغادرته سورية في 2014 لقناة CNN يبدي رأيه في أسباب استمرار النزاع في سورية ، نسرد بعض ما جاء في هذا الحوار مع كريستينا .

جهاد المقدسي :على المجتمع الدولي تطوير مصطلحاته فيما يتعلق بالانتفاضة السورية فلم يعد الأمر اليوم يدور حول الأسد لذلك فشلت السياسة الأمريكية … إن المجتمع الدولي يركز على الأسد فقط ، في الوقت الذي يجب علينا فيه التركيز على سورية وعدم شخصنة النزاع ، كنت آمل أن يقوم الرئيس الأسد ببعض الإصلاحات الحقيقة لاستيعاب الصدمة والانتفاضة في شوارع سورية وهذا ما لم يحصل ، انشقاقي كان لذلك ولأسباب شخصية ، أنا لم أعد أنتمي لأجندة النظام السوري ، النظام يشتري بعض الوقت فقط ، المأساة في سورية لا تتعلق بنوع الأسلحة التي تمتلكها الحكومة ،في سورية الناس لا يموتون فقط بالأسلحة الكيمائية بل أيضا بقطع الرؤوس والسكاكين والرصاص والصواريخ ، الشارع السوري يرى بعض النفاق في المجتمع الدولي بخصوص هذا الأمر ، هل تعتقد أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية كما صرحت أمريكا : ليس الموضوع تصديق إنها مهمة استطلاع حقائق إذا كان لديهم دليل ويمكن لهم إثبات ذلك ، ليست هناك حصانة لأي شخص في موضوع القتل ، ما نحتاجه اليوم هو الوصول إلى هدنة ومن ثم العمل على المصالحة ، وإذا لم نستطع الوصول لعدالة انتقالية فلن يعود السوريون لمنازلهم وسيستمرون في القتال والبحث عن الانتقام ، هل لديك معلومات عن التعذيب في المعتقلات : نحن لا نملك سجلا رائعا في مجال حقوق الإنسان ، لكن في مصلحة من ستصب شيطنة بعضنا البعض علينا وضع حد لإراقة الدماء في سورية ، ولإيقاف سيلان الدماء يجب أن يكون لدينا سياسة للتخلص من المتورطين في جرائم كهذه لبناء سورية ، اجترار الحديث عن شيء يتداوله الجميع داخل سورية وخارجها لن يخدم أحدا وسيكون ذلك مجرد شيطنة بعضنا لبعض بينما تستمر حلقة العنف في البلاد ، نحن نريد التقدم نحو تحقيق التغيير في سورية حسب ما يريده السوريون

جهاد مقدسي هو المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية السورية.

مقدسي من دمشق، وأعد اطروحة الدكتوراه في لندن عن الإعلام خلال عمله في السفارة السورية. واستدعي إلى دمشق في فترة اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الاسد منتصف آذار/مارس 2011

إلى أن غادرها في 2014 إلى بيروت ومن ثم إلى لندن ثانية معلنا وقوفه مع الحل السلمي للأزمة السورية

ملاحظة :المقدمة مأخوذة من تعليقات يتداولها ناشطون ولا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع لكن تذكر لإبداء وجهات النظر السورية حول الأشخاص الذين انشقوا عن النظام السوري حديثا واللغة الدبلوماسية لهم أثناء اللقاءات والحوارات مع الإعلام الغربي أو العربي

لقاء جهاد مقدسي على قناة الميادين

.

فيديو تداوله سوريون بعد سماعهم بخبر انشقاق جهاد مقدسي حيث خصصوا أغنية لهذا الخبر الذي فاجأهم ودعاهم يتساءلون عن السبب بعد أن ناضل في تلميع صورة النظام أمام الإعلام العالمي كما يرون