أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » ارتفاع الأسعار في ريف حمص الشمالي بعد سيطرة النظام على الطريق الوحيد لدخول المواد الغذائية في ريف حماة الجنوبي.

ارتفاع الأسعار في ريف حمص الشمالي بعد سيطرة النظام على الطريق الوحيد لدخول المواد الغذائية في ريف حماة الجنوبي.

ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمحروقات بشكل مفاجئ خلال اليومين الماضيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي براء الحمصي إن الأسعار ارتفعت بشكل كبير خاصة في مدينتي الرستن وتلبيسة بعد سيطرة قوات النظام على الطريق الوحيد لدخول المواد الغذائية في ريف حماة الجنوبي.

وبيّن المصدر أن سعر ليتر المازوت وصل إلى 500 ليرة سورية أي ما يعادل 1.25 دولاراً أميركياً في حان كان يباع بـ 250 ليرة، كما وصل سعر ليتر البنزين إلى 450 ليرة بعد أن كان يباع بـ 350 ليرة واسطوانة الغاز إلى 10 آلاف ليرة بعد أن كانت تباع بسبعة آلاف ليرة.

ولفت المصدر إلى أن سعر كيلو البندورة وصل إلى 400 ليرة بعد أن كان يباع ب 275 ليرة كما وصل سعر كيلو البطاطا إلى 250 ليرة بعد أن كان يباع بـ200 ليرة، في حين وصل سعر كيلو السكر إلى 300 ليرة بعد أن كان يباع بـ240 ليرة، منوّهاً إلى أن “كارثة إنسانية” ستحل على المدنيين في حال بقيت الأسعار على هذا الارتفاع، واستمر إغلاق الطريق من قبل قوات النظام.

يذكر أن قوات النظام سيطرت على خمسة قرى في ريف حماة الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، وأغلق بذلك الممر الوحيد للأغذية والبضائع باتجاه مناطق ريف حمص الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة.

المصدر: الحل