أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » البحرين تعلن إحباط “مخطط إرهابي” مدعوم من إيران وحزب الله

البحرين تعلن إحباط “مخطط إرهابي” مدعوم من إيران وحزب الله

المنامة- الأناضول: أعلنت وزارة الداخلية البحرينية الأربعاء، عن “إحباط مخطط إرهابي، كان يستهدف أمن مملكة البحرين من خلال تنفيذ سلسلة أعمال تفجيرية خطيرة”، متهمة “الحرس الثوري الإيراني”، وتنظيم “حزب الله” اللبناني، بدعم المخطط.

وقالت الوزارة في تصريح صحفي نشرته على موقعها الإلكتروني: إنه “تم تحديد هوية أعضاء تنظيم إرهابي سري يحمل اسم (قروب البسطة)، مدعوم من قبل ما يسمى (الحرس الثوري الإيراني) ومنظمة (حزب الله) الإرهابية”.

وأشارت الداخلية في بيانها إلى أن أجهزة الأمن البحرينية، ألقت القبض على عدد من القيادات والمنفذين بالتنظيم، “المتورطين بارتكاب سلسلة من الجرائم الإرهابية الخطيرة”، دون أن تذكر تفاصيل عن هوياتهم أو جنسياتهم.

وذكرت أن “التنظيم الإرهابي على صلة وثيقة بجماعة (سرايا الأشتر الإرهابية)، وكذلك عدد من العناصر المتورطة في تنفيذ تفجير (سترة الإرهابي) بتاريخ 28 يوليو/ تموز 2015، والذي أسفر عن استشهاد اثنين من رجال الشرطة البحرينية وإصابة ستة آخرين”.

وقالت إنه “تم القبض على عدد من المتورطين في المخطط الإرهابي، بينهم توأمان هما قياديان بالتنظيم ينتميان إلى ما يسمى بـ(تيار الوفاء الإسلامي)، وقد قاما بتأسيس وقيادة التنظيم الإرهابي (قروب البسطة) بالاشتراك مع العديد من العناصر، واعتبروه جناحا مسلحا لـ(تيار الوفاء)”.

وأضافت أن “المتهمين المقبوض عليهما سافرا، في الأعوام 2011، و2012، و2015، إلى إيران ولبنان، لتأمين الدعم المادي والمعنوي واللوجستي لتنفيذ المخططات الإرهابية لتنظيمهما”.

وأشارت إلى أن “أحد المتهمين، سافر إلى لبنان في العام 2012، لطلب الدعم المادي من منظمة حزب الله الإرهابية، والتقوا بالأمين العام للحزب، حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وعرضوا عليهما فكرة إحياء تيار الوفاء الإسلامي، ومن ثم طلبوا الدعم المادي لمواصلة أنشطتهم الإرهابية بمملكة البحرين، فطلب منهم، نصر الله، الاستمرار بذلك وزودهم بمبلغ، عشرين ألف دولار أمريكي، دعماً لتنظيمهم”.

وأفاد أن المتورطين في القضية التقوا “بقيادات في الحرس الثوري، وحزب الله، وتم الاتفاق على تشكيل ما أسموه (جناح مسلح لتيار الوفاء الإسلامي)، لتنفيذ أهداف التيار المتمثلة في تعطيل أحكام الدستور والقوانين وفرض توجهات التيار ومبادئه بالقوة والعنف، ومن بين مهامه تجنيد عناصر أخرى، وتشكيل خلية إرهابية سرية مركزية تعمل على وضع المخططات اللازمة، لتنفيذ تفجيرات إرهابية في مملكة البحرين”.

وقالت إنه “بعد إحباط هذا المخطط الإرهابي، باشرت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة، وإحالة القضية إلى النيابة العامة”.

وتيار الوفاء الإسلامي هو حزب إسلامي شيعي، تأسس في منتصف عام 2009 م على أنقاض “التحرك الجديد” بعد تغيير اسمه، ويدعو إلى مقاطعة العملية السياسية في البحرين، وأثناء الاحتجاجات البحرينية التي اندلعت مطلع عام 2011، انضم تيار الوفاء إلى حركتي “حق”، و”أحرار” البحرينتين، ليشكلوا تكتلا اسمه “التحالف من أجل الجمهورية”، الذي طرح مطالب تتجاوز الإصلاح الحكومي وحتى الدعوة لملكية دستورية، إلى “إلغاء الملكية ذاتها وإقامة نظام جمهوري في البلاد”.

جدير بالذكر أن مملكة البحرين، أعلنت الإثنين الماضي، أنها قررت “قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران”، وقالت إنها “طلبت من جميع اعضاء بعثتها مغادرة المملكة خلال 48 ساعة”، كما قررت، “إغلاق بعثتها الدبلوماسية لدى إيران وسحب جميع أعضاء بعثتها”.

ويأتي إعلان البحرين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد ساعات من إعلان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد الماضي، عن قطع بلاده العلاقات الدبلوماسية مع ايران، وإمهال دبلوماسييها 48 ساعة لمغادرة بلاده.

وقبل قطع العلاقات، كانت تشهد العلاقات البحرينية الإيرانية تجاذبات سياسية على خلفية اتهامات المنامة، لطهران بـ”التدخل في الشأن الداخلي البحريني ودعم المعارضة الشيعية بالبلاد”.

وتقدمت البحرين في 2 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بشكوى رسمية ضد إيران و”انتهاكاتها السافرة واستمرار تدخلها المرفوض في الشأن الداخلي لمملكة البحرين”.

وجاء ذلك بعد يوم من قرار البحرين، سحب سفيرها لدى إيران، واعتبار محمد رضا بابائي، القائم بأعمال سفارة إيران لدى المملكة، شخصًا غير مرغوب فيه، وعليه مغادرة البلاد خلال 72 ساعة.

المصدر: القدس العربي