أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حزب الله يخرق هدنة الزبداني ويقتل عنصراً في الجيش الحر

حزب الله يخرق هدنة الزبداني ويقتل عنصراً في الجيش الحر

أفاد مصدر إعلامي من ريف دمشق،، بأن حزب الله اللبناني، “خرق الهدنة المتفق عليها سابقاً مع المعارضة السورية في الزبداني، وقتل أحد عناصر الجيش الحر الموجودين في البلدة”.

وكان حزب الله اللبناني والنظام السوري من جهة، والمعارضة السورية من جهة أخرى، قد وصلوا إلى اتفاق هدنة نهاية الصيف الماضي، ينص على وقف إطلاق النار في الزبداني وبقريتين في ريف إدلب.

وقال الناشط شادي الحلاق (من مجموعة المشهد السوري)، إن عناصر حزب الله اللبناني، قاموا أمس بـ “قنص مقاتل من أسرة المغربي في الزبداني، أثناء محاولته جلب الطعام للمحاصرين في المنطقة منذ أكثر من ستة أشهر، ما أدى إلى مقتله مباشرةً”. لافتاً إلى أن المقاتل “كان قد خسر والده ووالدته وأخته إثر قصف النظام لبلدتهم قبل الهدنة”.

ويعيش أهالي الزبداني وبلدتي مضايا وبقين المجاورتين، ظروفاً إنسانية صعبة للغاية بسبب الجوع والبرد داخل حصار مازال مستمر منذ أكثر من 200 يوم، وفق الناشط.

حيث أشار المصدر إلى أن “المئات من مقاتلي الجيش الحر في الزبداني، ونحو 40 ألف مدني داخل مضايا وبقين، باتوا يعتاشون على أوراق الأشجار، وغلي البهارات، ولحم الكلاب والقطط، ومع ذلك، فكل يوم تقريباً يوجد وفاة جديدة لشخص بسبب نقص التغذية خلال الفترة الأخيرة”.