أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » محمد بن سلمان: الحرب مع إيران ستكون كارثة كبرى ولن نسمح باندلاعها

محمد بن سلمان: الحرب مع إيران ستكون كارثة كبرى ولن نسمح باندلاعها

ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان – أرشيف

الجمعة 08 يناير / كانون الثاني 2016

قال ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان: إن “السعودية لن تسمح باندلاع حرب مباشرة مع إيران”، محذراً من أن ذلك سيكون “بداية كارثة كبرى”.

واعتبر أن قرار بلاده قطع العلاقات مع إيران جاء لتجنب التصعيد الحقيقي بين البلدين، بعد الاعتداء على مقرات البعثة الدبلوماسية السعودية خلال المظاهرات التي خرجت في إيران احتجاجاً على إعدام الشيعي “نمر النمر”.

وقال محمد بن سلمان، في مقابلة مع مجلة “إيكونوميست”، رداً على سؤال عن تنفيذ أحكام الإعدام الآن رغم صدورها منذ فترة ووضع الشيعي “نمر النمر” في القائمة: إن “هذه أحكام صادرة في تهم تتعلق بالإرهاب، وقد مرت عبر 3 مستويات من الإجراءات القضائية، وكان لديهم حق توكيل محامين، وحضر المحامون كل مراحل الإجراءات”.

وأضاف، “أبواب المحكمة كانت مفتوحة أيضاً لأي وسيلة إعلامية وللصحفيين، وكل الإجراءات والأحكام القضائية نشرت علانية، ولم تمارس المحاكم أي تمييز بين الأشخاص، سواء كان سنياً أو شيعياً”، جاء ذلك وفق نص المقابلة التي أجرتها التي أجرتها المجلة معه في 4 يناير/ كانون الثاني.

ورداً على سؤال حول رد الفعل الإيراني وتأثير التوتر المتصاعد بين البلدين، قال محمد بن سلمان: “نرى أن المظاهرات ضد السعودية في إيران غريبة.. ما علاقة إيران بمواطن سعودي ارتكب جريمة في السعودية وأصدر بحقه قرار من محكمة سعودية؟ إن دل ذلك على شيء فهو يدل على حرص إيران على توسيع نفوذها في دول المنطقة”.

ونفى محمد بن سلمان، رغبة بلاده في تصعيد التوتر مع إيران بقرار قطع العلاقات، قائلاً: “تخيل لو تم مهاجمة أي دبلوماسي أو أحد أفراد عائلته في إيران، سيكون موقف إيران حينها أصعب بكثير، لذا نحن جنبنا إيران التعرض لهذا الحرج. لقد تم إشعال النار في البعثة السعودية والحكومة الإيرانية تتفرج، فماذا سيحدث لو وقع هجوم على طفل أو دبلوماسي أو عائلته؟ سيحدث الصراع الحقيقي والتصعيد الحقيقي”.

وعن رأيه في احتمال وقوع صراع مباشر بين إيران والسعودية، قال محمد بن سلمان: “إذا كان الأمر بسبب هذا الإجراء، فلا أعتقد أن ذلك سيسبب المزيد من التوتر، لأن التصعيد الإيراني وصل إلى مستويات عالية، ونحاول بكل ما يمكننا عدم زيادة التصعيد، ونحن نتعامل فقط مع الإجراءات والخطوات التي تتخذ ضدنا”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان من الممكن أن تندلع حرب مباشرة بين البلدين، قال ولي ولي العهد السعودي: “هذا أمر لا نتوقعه إطلاقاً، ومن يدفع في هذا الاتجاه ليس في كامل قواه العقلية، لأن الحرب بين السعودية وإيران تعني بداية كارثة كبرى في المنطقة، وسوف تنعكس بقوة على بقية العالم. وبالتأكيد لن نسمح بحدوث ذلك”.

وعما إذا كانت إيران تعتبر العدو الأكبر للسعودية، رد بن سلمان قائلاً: “لا نأمل ذلك”.

مجلة “إيكونوميست”