أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » روز حميد Rose Hamid مسلمة محجبة تطرد من مؤتمر لترامب فقط لوقوفها صامتة امامه مع رداء كتبت عليه “أتيت من أجل السلام”

روز حميد Rose Hamid مسلمة محجبة تطرد من مؤتمر لترامب فقط لوقوفها صامتة امامه مع رداء كتبت عليه “أتيت من أجل السلام”

طردت مسلمة محجبة من مؤتمر انتخابي للمرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب بعدما احتجت بصمت على كلام له عن اللاجئين السوريين.
وكانت روز حميد (56 سنة) التي ترفع شعار “أتيت من أجل السلام” تجلس في المدرجات مباشرة خلف ترامب. وعندما قال إن اللاجئين السوريين الذين يهربون من الحرب في سوريا كانوا ينتمون الى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وقفت بصمت احتجاجا على كلامه.

ونقلت شبكة “سي أن أن” الاميركية للتلفزيون إنه عندما وقفت روز بدأ أنصاره المحيطون بها يهتفون وأشاروا إليها وإلى الرجل الذي كان يقف بجوارها مارتي روزنبلوث أيضا مطالبين بإخراجهما.وخاطبها أحدهم قائلا: “لديك قنبلة.. لديك قنبلة “.
وتحدثت روز الى الصحافيين قبل اخراجها من القاعة وبعد ذلك، قائلة إنه ليس جميع مناصرين ترامب صرخوا في وجهها، وأن بعضهم أبدى أسفه لاجبارها على المغادرة، وأمكسوا بيدها قبل أن تساق الى خارج القاعة.

القوة ورباطة الجأش ليس بالعضلات أو الشوارب…
السيدة روز حميد سيدة أميركية مسلمة محجبة قررت أن تحضر تجمعا لأنصار مرشح الرئاسة دونالد ترامب الذي طالما قال كلاما فيه تهجّم وعنصرية على المسلمين والعرب ، وللأسف فإن نسبة لا يستهان بها من الشعب الأميركي تؤيده في عنصريته. لم تأتِ روز لتهدد أو تصرخ أو تشتم بل جاءت مرتدية قميصا يقول (سلام: أتيت إلى هنا بسلام) ووقفت صامتة بين الآلاف من الناس (ونسبة كبيرة منهم عنصريون) لتظهر احتجاجها على مواقف ترامب العنصرية ضد المسلمين. كان رد الفعل أن جاءها شرطي وطلب منها المغادرة واصطحبها إلى الخارج. أثناء خروجها كان بعض الرعاع يصدر إشارات وصيحات بذئية ضدها لكنها كانت ثابتة ومبتسمة وغير منفعلة… شخص واحد مثل روز حميد يمكنه أن يوصل رسالة أفضل من أي خطيب بليغ.