أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » الشرطة الفرنسية تعتدي بالضرب على لاجئ سوري وتعتقله يومين لشكوكها به انه ارهابي رغم انه مسيحي !!!!

الشرطة الفرنسية تعتدي بالضرب على لاجئ سوري وتعتقله يومين لشكوكها به انه ارهابي رغم انه مسيحي !!!!

Linda Baris Elia

 تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Linda Baris Elia

سيمون شمعون شاب سوري منشق
قدم لجوء بفرنسا وهو يقيم بباريس منذ سنتين
يوم الجمعة الساعة الثامنة مساء بعد الرجوع من موعد طبي بعد عملية كان قد عملها ١٠ ايام من قبل
هجم عليه ثلاث أشخاص بجانب المحطة وضربوه بكل الطرق مستخدمين قناني البيرة العصا بأرجلهم وعندما أتى البوليس أخذوهم الأربعة
ًوبالمخفرً الثلاثة المهاجمون قالوا للبوليس اننا ضربناه لأننا شكينا فيه انه ارهابي انه سوري عرفناه من كلامه لان بين المهاجمين كان هناك شخص عربي مغربي
فاخرج البوليس الشباب الثلاثة وتركوا سيمون وخلال يومين لاقى اقسى انواع الضرب من قبل العشرات من البوليس يجبرونه على الاعتراف بانه ارهابي رغم وجود  وشم  للصليب  على ذراعه  !!!   وله علاقات مع ارهابيين اخرون وكل مرة كان ينفي ما يقولون له كانوا يضربونه ويعذبونه
وطبعا سيمون كان مريضا سابقا بسبب عمليته والادوية التي كان ياخذها وعندما عرفوا بانه بريء وشاهدوا حالته بتدهور رافقوه للمشفى وتركوه هناك
اليوم سيمون مصدوم نفسيا ومريض جسديا والجروح والبقع السوداء وأماكن ضربات الكهرباء متواجدة بكل مكان بجسده
كل ذلك لانه سوري وكان يتكلم عربي
اريد منكم ان تساعدوني ان أصل لمحامين وصحفيين ونفضح هذا الامر فهل هذا ممكن يا اخوتي .
تقدرون ان تتواصلون معي عن طريق الفيس



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع