أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » العراق: فرض حظر للتجوال على مدن وبلدات عدة إثر اعمال ثأرية متبادلة بين السنة والشيعة على خلفية تفجير مقهى يؤمه الشيعة

العراق: فرض حظر للتجوال على مدن وبلدات عدة إثر اعمال ثأرية متبادلة بين السنة والشيعة على خلفية تفجير مقهى يؤمه الشيعة

فرضت قوات الأمن العراقية إجراءات أمنية مشددة في محافظة ديالى شرق البلاد، عقب هجمات عنيفة لمليشيات مسلحة طاولت مساجد ومنازل مواطنين، وأسفرت عن تفجير وإحراق ستة مساجد ومقتل واختطاف العشرات من المواطنين.

وتمثلت الإجراءات بفرض حظر للتجوال على مدن وبلدات عدة، وإرسال وزارتي الدفاع والداخلية تعزيزات إلى المحافظة في محاولة لوقف تلك الاعتداءات التي تنفذها مليشيات مرتبطة بـ”الحشد الشعبي”.

وقال ضابط بالشرطة العراقية يدعى حسين التميمي لـ”العربي الجديد”، إن “مليشيات مسلحة تستقل سيارات سوداء تحمل لوحات تسجيل حكومية، نفذت عمليات تفجير وحرق طاولت ستة مساجد في مدينة المقدادية، هي جامع المقدادية الكبير ومثنى الشيباني والقادسية والأورفلي والعروبة والقدس”.

وأوضح التميمي، وهو مسؤول في مديرية شرطة ديالى، أن القوات العراقية فرضت حظراً شاملاً للتجوال في مناطق عدة من المحافظة للسيطرة على الموقف، مشيراً إلى إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى منطقة التوتر.

وفي السياق نفسه، أكد الضابط العراقي مقتل وفقدان ما لا يقل عن 30 مدنياً بسبب اعتداءات المليشيات ليلة أمس في بلدات المقدادية وشهربان والعروبة.

من جهته، أكد شيخ عشائري من ديالى يدعى أحمد العزاوي، تعرض ستة مساجد لهجمات من قبل جماعات مسلحة الليلة الماضية، موضحا خلال تصريح صحافي أن بعض المساجد فجرت بعد زرع عبوات ناسفة بداخلها والبعض الآخر تم حرقه.

وأشار العزاوي، إلى أن الاعتداءات جاءت على خلفية التفجير المزدوج الذي استهدف مقهى في مدينة المقدادية شمال شرق بعقوبة عاصمة محافظة ديالى ليلة الاثنين، مبيناً أن الجماعات المسلحة انتشرت بشكل مكثف في شوارع المدينة، ومارست اعتداءات على الرجال بعد مداهمة الأحياء السكنية.

بدوره، قال أحد وجهاء العشائر في المقدادية، ويدعى حسين النداوي، إن المدنيين لا يتحملون مسؤولية الإخفاقات الأمنية التي تسببت بتفجير المقهى، مؤكداً خلال حديثه لـ”العربي الجديد” قيام مليشيات مسلحة بعمليات انتقامية طاولت المدنيين.

وأضاف: “قام عناصر المليشيات بقتل عدد من الشباب بحجة الاشتباه بتورطهم بعمليات إرهابية”، مؤكداً اعتقال أكثر من 20 شاباً آخرين واقتيادهم لجهة مجهولة.

وقتل وأصيب أكثر من 70 عراقياً الليلة الماضية، بتفجيرين انتحاريين داخل مقهى شبابي في المقدادية، ما دعا قيادة شرطة المحافظة لإعلان حظر التجول في البلدة ومدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى.

إلى ذلك، دان نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد، العمليات الإرهابية والاعتداءات التي استهدفت المدنيين، داعياً في بيان القوات الأمنية إلى اتخاذ تدابير احترازية وإجراءات مشددة للحد من وقوع مثل هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها.

المصدر: العربي الجديد – بغداد ــ براء الشمري