أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ثوارها يطلقون النداء الأخير… سقوط سلمى بأيدي الروس اصبح قاب قوسين او ادنى

ثوارها يطلقون النداء الأخير… سقوط سلمى بأيدي الروس اصبح قاب قوسين او ادنى

 

بدأت قوات النظام صباح اليوم الثلاثاء عملية اقتحام بلدة سلمى أهم مواقع الثوار في جبال اللاذقية، خلال عملية واسعة تحت إشراف الضباط الروس الذين يقودون العمليات البرية، والغطاء الجوي الروسي المكثف على البلدة التي تقع على آخر القمم الاستراتيجية بيد الثوار في جبلي الأكراد والتركمان.

مصادر ميدانية أكدت لـ “كلنا شركاء” سيطرة قوات النظام على ضاحية سلمى جنوبي البلدة بعد سيطرتها على مرتفع “كفر دلبة” المطل على البلدة، ومتابعة تقدمها تجاه البلدة وسط مقاومةٍ من كتائب الثوار التي حافظ قسم منها على مواقعها داخل البلدة، وانسحب القسم الآخر من البلدة.

المصادر نفت أيضاً ادعاءات النظام وإعلامه حول فرض قواته السيطرة الكاملة عل البلدة، وحصلت “كلنا شركاء” على تسجيل صوتي لأحد المقاتلين داخل البلدة، يؤكد ثباتهم في مواقعهم في سلمى، مشيراً إلى انسحاب أعداد من المقاتلين الثوار منها، ويناشد المقاتل لنجدة المدينة، محذراً أن سقوطها بات قاب قوسين أو أدنى.

وفي الوقت الذي يهلل إعلام النظام لتقدم قواته في البلدة، نشرت إحدى الصفحات الخاصة بميليشيا الدفاع الوطني تسجيلاً مصوراً لضابط روسي قالت إنه يشرف بشكل مباشر على عمليات الميليشيات الموالية في جبل الأكراد، ويشيد الضابط في التسجيل بما أسماه “بطولات الدفاع الوطني” خلال قتالها في المنطقة.

 

 

 

المصدر: كلنا شركاء