أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الرياض: منفذ هجوم اسطنبول غادر السعودية وهو طفل

الرياض: منفذ هجوم اسطنبول غادر السعودية وهو طفل

نفت وزارة الداخلية السعودية ما قيل حول هوية الانتحاري، الذي استهدف تجمعاً من السائحين في اسطنبول وأدى إلى مقتل أكثر من عشرة على الأقل، بأنه سعودي الجنسية، مؤكدة أنه ولد فقط في المملكة قبل أن يغادرها وهو طفل.

أكدت وزارة الداخلية السعودية أن منفذ الهجوم الانتحاري ضد سياح غالبيتهم ألمان في اسطنبول سوري الجنسية، وغادر المملكة برفقة ذويه قبل أكثر من عشرين عاماً حين كان عمره ثمانية أعوام.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي في تصريح لصحيفة “الحياة” اللندنية التي وزعت في الرياض اليوم (الأربعاء 13 يناير/ كانون الثاني 2016) إن الانتحاري المدعو نبيل فضلي هو من مواليد المملكة، وغادر مع ذويه وعمره ثمانية أعوام في عام 1996.

وكان انفجار قوي هز منطقة السلطان أحمد الأثرية وسط اسطنبول صباح أمس الثلاثاء ما أدى إلى سقوط عشرة قتلى على الأقل (منهم 8 ألمان) بالإضافة إلى أكثر من 15 جريحاً.

وكانت السلطات التركية أعلنت أن منفذ الهجوم ينتمي لتنظيم “الدولة الإسلامية” ويدعى نبيل فضلي، مشرة إلى أنه يحمل الجنسية السورية ومن مواليد السعودية.

ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)

المصدر: دويتشه فيله