أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جيش بشار الأسد جائع ومخصصات العنصر ربع دولار يومياً / بيضة وحدة وحبة بطاطا ورغيفين خبز يوميا

جيش بشار الأسد جائع ومخصصات العنصر ربع دولار يومياً / بيضة وحدة وحبة بطاطا ورغيفين خبز يوميا

تزامناً مع الحملة الإعلامية التي أطلقتها وسائل الإعلام المحلية والدولية لإغاثة مضايا التي بدأ أهلها يموتون جوعا جراء حصار قوات النظام لها، أطلقت هذه القوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي حملات تقارن فيها جوع مضايا بجوع العناصر لدى قوات النظام، وتطالب قيادتهم بزيادة المخصصات الغذائية للعنصر والتي لا تتجاوز الربع دولا يومياً.

وذكرت عشرات الصفحات المؤيدة للنظام أن عدداً كبيراً من الرسائل وصلتها بخصوص الإطعام لعناصر قوات النظام على مختلف جبهات القتال في سوريا، حول انخفاض كبير في مخصصات العناصر من الإطعام اليومي وفقدان لأنواع كثيرة من الأصناف مع بداية العام الجديد.

وبحسب هذه الصفحات فإن (الجعالة) اليومية لإطعام العسكري هي 100 ليرة سورية (ربع دولار)، وتساءلت إحداها “معقول بيضة وحدة وحبة بطاطا ورغيفين خبز يوميا تكفي؟ كيف يمكن لـ 100 ليرة ان تطعم مقاتل على جبهات القتال؟ هل يمكن لأي مسؤول في بلدنا ان يطعم ابنه يوميا بـ 100 ليرة؟”.

وأرفقت هذه المنشورات بصور لعينات من الطعام الذي يصل إلى عناصر النظام على جبهات القتال، وجميعه من النوع السيئ جداً وغير صالح للاستخدام البشري.

ومن جانب آخر، اعتبر ناشطون معارضون هذه الحملات ما هي إلا وسيلة ضغط على قيادة النظام لزيادة مكتسباتهم من الخدمة في صفوفه، خاصةً وأن أكثر من 90 في المئة من جنود النظام يحاربون لأسباب مادية، بعد انعدام فرص العمل في مختلف أنحاء البلاد.

واستدل الناشطون المعارضون على روايتهم بأن عناصر قوات النظام ومنذ خمس سنوات تقريباً لديهم الضوء الأخضر في استباحة كل ما يرغبون به، من طعام وممتلكات خاصة وعامة وغيرها، مقابل فقط تخصيص جزء من المسلوبات (وأحياناً أغلبها) للضباط والقياديين في الميليشيات التي يتبعون لها.

المصدر: كلنا شركاء