أخبار عاجلة
الرئيسية » تقارير » ساعات قليلة تفصل بين تهديد فصائل الحشد الشعبي في العراق لأمريكا وبين مقتل قائدها مؤيد الدوري

ساعات قليلة تفصل بين تهديد فصائل الحشد الشعبي في العراق لأمريكا وبين مقتل قائدها مؤيد الدوري

دوري

لم تمضِ ساعات قليلة على بيان قوات الحشد الشعبي العراقي الذي أدان فيه قصف قوات التحالف لها حتى يعلن قبل قليل عن مقتل قائد قوات الحشد الشعبي العقيد مؤيد الدوري في إحدى معارك تكريت مع تنظيم داعش ، وكانت فصائل الحشد الشعبي قد استنكرت استهداف قواتها المتكرر من قبل قوات التحالف التي كانت تعلل في كل مرة بأن ذلك تم عن طريق الخطأ ، واتهمت فصائل الحشد أمريكا ومن يساندها من قوات التحالف باستهدافها المتكرر للحشد الشعبي ولم تأت هذه الاستهدافات المتكررة لقوات الحشد الشعبي من قبل قوات التحالف إلا بعد الانتصارات الكبيرة التي حققتها ضد تنظيم داعش وتحريره لمناطق كبيرة في العراق من سيطرة التنظيم وهزيمته على حد وصف الناطق بالبيان ، حيث اتهم الحشد أن داعش تستعين بحلفائها الأمريكان مع كل هزيمة تطال صفوفها من خلال استهداف الطيران الأمريكي لقوات الحشد والقوات الأمنية ، وكان آخر هذه الاستهدافات للحشد  من قبل قوات التحالف الأمريكي الضربة الجوية الأخيرة لقطعات جند الإمام غرب سبايكر بعد تقدمها بشكل كبير فوجؤوا بقصف مركز ومستهدف من قبل طيران التحالف سقط خلاله عشرات القتلى، حيث طالب البيان حكومة العبادي بمعاقبة الجاني والاعتذار الرسمي من وزارة الدفاع والعمليات المشتركة خلال ٤٨ ساعة وإلا سيكون الرد حاسما ، ولم تمض الـ 48 ساعة حتى يعلن عن مقتل قائد قوات الحشد الشعبي العقيد مؤيد الدوري في معارك ضد تنظيم داعش شرقي تكريت في العراق .

سوريتي

بيان قوات الحشد الشعبي قبل ساعات من إعلان مقتل قائد قواتها العقيد مؤيد الدوري قبل مضي الـ 48 ساعة التي أعلنت عنها فصائل الحشد الشعبي لتنفيذ التهديد بإجراءات حاسمة على حد وصفهم