أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الحسكة : عودة الهدوء إلى القامشلي بعد اشتباكات بين السوتورو و الأسايش

الحسكة : عودة الهدوء إلى القامشلي بعد اشتباكات بين السوتورو و الأسايش

عاد الهدوء إلى مدينة القامشلي بعد اشتباكات بين  ميليشيات «السوتورو» التابعة للنظام و قوات «الأسايش» (الشرطة المحليّة الكردية)، في حيّ الوسطى في المدينة، إثر اتفاق بين الطرفين على التهدئة.

وقال “مرصد الحسكة الإعلامي”، إن الاشتباكات التي اندلعت يوم الاثنين الماضي، أدت إلى وفاة أحد عناصر «السوتورو» وإصابة اثنين آخرين، فيما أصيب ثلاثة عناصر من «الأسايش».

ويعود سبب الاشتباكات إلى إغلاق «السوتورو» عدداً من شوارع الحيّ لتعزيز الحالة الأمنية فيه بعد التفجيرين الانتحاريين اللذين شهدهما الحيّ ليلة رأس السنة، ما أدى إلى استشهاد 18 مدنياً وإصابة آخرين.

ورفض عناصر «الأسايش» إغلاق الشوارع، وتطور الخلاف بينهما إلى اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، قبل انسحاب عناصر «الأسايش» من المنطقة.

وبحسب المرصد، فإن «الخلاف جرى تطويقه، وعقد اجتماع بينهما، وجرى الاتفاق على التهدئة، والحفاظ على استقرار مدينة القامشلي، وعدم الانجرار وراء الفتنة».