أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » شقيقة (رونالدو) تسيء للسوريين.. ثم تعتذر!

شقيقة (رونالدو) تسيء للسوريين.. ثم تعتذر!

أسأءت شقيقة النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو”، للشعب السوري، عندما عبرت عن غضبها من قيام بعض الأشخاص، بتشويه تمثال لـ”رونالدو”، لتعتذر بعد موجة من السخط عليها والانتقادات ضدها.

ردت “كاتيا أفيرو”، شقيقة البرتغالي ولاعب نادي ريال مدريد “كريستيانو رونالد”، على أشخاص قاموا بتشويه تمثال شقيقها، بمدينة “فونشال” عاصمة مقاطعة “ماديرا” البرتغالية، حيث مسقط رأسه، إلا أن ردها أثار أزمة كبيرة.

وكتبت شقيقة “رونالدو”، عبر تغريدة على حسابها الشخصي في “تويتر”: “جزيرتنا الجميلة – ماديرا – باتت مسكونة من متوحشين لا يستحقون العيش على أراضيها، هم يستحقون العيش في سوريا بين الأشخاص الذي لا يظهرون أي احترام للآخرين، ولا وجود لأي قيمة للحياة في المجتمع هناك”.

وتسببت هذه التصريحات، التي وُصفت بـ”العنصرية”، في شن هجوم ضد شقيقة النجم البرتغالي، وتلقت موجة من الانتقادات والتعليقات ضد ما كتبته، خاصة أنها تسيء لشعب كامل يعاني من القتل والدمار والنزوح، على مدار السنوات الماضية.

واعتذرت “أفيرو”، في تغريدة أخرى، عما كتبته سابقاً، جاء فيها: “أعتذر لكل من يعيش في تلك المنطقة (سوريا) ويعاني بشدة من ويلات الحروب.. لكني أؤمن أن هناك الكثير من الأشخاص لا يستحقون العيش في الأماكن التي يتواجدون فيها حالياً”.

وكانت مجموعة من عشاق النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، قد كتبت اسمه ورقمه 10 باللون الأحمر، على التمثال الخاص بقائد المنتخب البرتغالي “رونالدو”، وذلك بعد ساعات من تتويج نجم برشلونة “ميسي” بالكرة الذهبية عام 2015، للمرة الخامسة في تاريخه.

يذكر أن “رونالدو”، يملك مؤسسة خيرية تقوم بمساعدة اللاجئين والمتضررين من الحروب والكوارث الإنسانية، وهو دائماً حريص على الظهور بشكل لائق وإنساني أمام تلك الحالات، فيما اعتبر البعض أن تصريحات شقيقته كانت مسيئة لجهوده في المجال الإنساني.

روزنة-