أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » السعودية: لن نجلس على طاولة واحدة مع الإيرانيين خلال المحادثات السورية

السعودية: لن نجلس على طاولة واحدة مع الإيرانيين خلال المحادثات السورية

كشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن الأزمة الدبلوماسية بين السعودية وإيران لن تؤثر على المحادثات السورية، لأن طاولة التفاوض ستكون بحضور ممثلين عن الأطراف السورية فقط، خلال لقاء معه على قناة “بي بي سي” في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة 16 يناير/كانون الثاني 2016.

وعلى الرغم من التوترات مع إيران، أعرب الجبير عن أمله بانطلاق المحادثات بين النظام السوري وجماعات المعارضة في موعدها المقرر بعد 10 أيام، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

واتهم الجبير إيران بأنها تتصرف بطريقة مدمرة وبأسلوب يؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة.

وأضاف “نحن ملتزمون بالعملية الانتقالية في سوريا، وملتزمون بما يسمى الآن عملية جنيف، ومبادئ جنيف والمبادئ المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، على الرغم من خلافاتنا مع إيران”.

إلا أن الجبير اتهم في حديثه لبي بي سي إيران بأنها تتصرف بطريقة مدمرة وبأسلوب يؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة.

وقال الوزير الجبير: “نأمل أن تبدأ المحادثات في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وبذا يمكن أن نطلق عملية “التفاوض”، والمحادثات ستكون بين السوريين مع بعضهم، ولن نكون على طاولة التفاوض لا نحن ولا إيران”.

وكان وزير الخارجية السعودي أكد أن المملكة لم تترك اجتماعات مجموعة التعاون حول سوريا، مشيراً خلال المؤتمر الصحفي المشترك يوم الخميس مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن علاقة السعودية بإيران منفصلة عن علاقتها بباقي أطراف المجموعة.

المصدر: هافينغتون بوست عربي – Osama Abu Dhair