أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » أصالة نصري: أخاف على حياتي من غدر النظام السوري

أصالة نصري: أخاف على حياتي من غدر النظام السوري

قامت الفنانة السورية أصالة نصري يوم أمس، بزيارة إلى مركز (راشد لعلاج ورعاية الطفولة) في دبي، حيث جالت في أرجاء المركز والتقت بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وشاركتهم في نشاطاتهم الفنية والغنائية، وقد رفضت أصالة الحديث عن إيقافها مؤخراً في مطار بيروت الدولي، كما أحجمت عن التصريحات السياسية، ولكنها أجابت (أورينت نت) عن أسباب تأخر زيارتها إلى أي من مخيمات اللاجئين السوريين حتى الآن.

علمتني التحدي والإرادة!
فيض من الحنان والعاطفة أحاطا بزيارة (أصولة) كما تحب أن يناديها جمهورها، مع أطفال مركز راشد، فداعبتهم وحضنتهم وغنّت لهم بكل حبّ وسعادة، ولم تنسَ في غمار ذلك، أن تتحدث بشجاعة عن تجربتها مع (الإعاقة) في الصغر، فقالت أنها تعتبر تلك التجربة هدية من الله، علمتها الإرادة والقوة والتحدي وهو ما برز جليّاً في نجاحاتها الدائمة.

لا تفضل أصالة استخدام مصلطحات من قبيل “إعاقة” أو “ذوي الاحتياجات الخاصة” حيث تصفها بالقاسية، ولذلك تفضّل وصف “ذوي الامتيازات الخاصة”، فهي تعتقد أن هؤلاء الأطفال إن لم يكونوا متساويين مع غيرهم، قد يتفوقون عليهم بمواهبهم وطاقتهم الإيجابية التي تؤثر بالآخرين.

تهديد النظام السوري!
وفي معرض إجابتها على سؤال (أورينت نت) حول عدم قيامها بأي زيارة لمخيمات اللاجئين السوريين في الدول المحيطة بسورية حتى الآن، عبرت (أصالة) عن حزنها الشديد لتأخرها في هذا الواجب الإنساني، معتبرةً أن هناك ظروف كبيرة لا تزال تشكّل حاجزاً أمام ذلك، وقالت: “أنا مهددة من قبل النظام السوري، وأخشى أن لا تكون الظروف الأمنية مهيئة لتلك الزيارة، على الرغم من أني أتوق إلى لقاء أهلي من السوريين، وعلى وجه الخصوص في مخيّم الزعتري”.

أضافت أصالة أنه فيما لو توفرت لها التسهيلات وبشكل خاص الحماية الأمنية، لن تتردد لحظة في الذهاب، فهي لا تخفي حقيقةً خوفها كوالدة لابن وابنة من زواجها الأول ولتوأم من زواجها الثاني من أن يحصل لها أي مكروه يحرم أطفالها منها.

ملاحظة  الخبر  عمره  سنة  من  13/04/2015  وقد  تم  رفعه 

رامي زين الدين – أورينت نت