أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » بسام معلوف مع ثلاثة شوفيرية تكاسي وثلاث عصبيات

بسام معلوف مع ثلاثة شوفيرية تكاسي وثلاث عصبيات

حوارات مع سائق سيارة الأجرة

مشهد واحد : دبي
السائق باكستاني : من وين انت
انا : سوريا
السائق : الله أكبر
أنا : الله أكبر 😛
السائق : الأسد مجرم وقاتل ويقتل أطفال المسلمين ويجب التخلص منه .
أنا : إن شاء الله
السائق : نحن نحب شام شريف والله ينصر المسلمين على الكفار في كل مكان .
أنا : شكراً لعواطفك .
السائق : الأخ مسلم الحمد لله ؟؟
أنا : لا مسيحي الحمد لله .
السائق يصمت الى حين الوصول لمطار دبي 

مشهد ٢ : ميلانو
السائق مصري مؤيد للشرعية ورابعة
السائق : الأخ لبناني
أنا : لأ سوري
السائق : المهم شامي
أنا : أيوا
السائق : أول مرة هنا ؟
أنا : لا بجي كتير
السائق : ربنا يرجع سوريا زي ما كانت
أنا : ان شاء الله بس نخلص من المجرم اللي عندنا .
السائق : دي معركة الفصل والقرآن متكلم عنها والدول الغربية كلها ضد المسلمين وواقفين مع الشيعة . الله ينصر المجاهدين
أنا : القصة مو قصة خلافة قصة حرية . نحن عندنا ثورة والناس عاوزة كرامة وتبني بلدها . أي مجاهدين ؟
السائق : شوف عملوا ايه في مرسي . أمريكا والغرب مش حيسمحولنا نتطور
أنا : دود الخل منه وفيه
السائق : الخلافة قادمة لا محالة
أنا : الله أكبر „  😛

مشهد ٣ : مطار كنيدي
السائق لبناني
.السائق : أهلا وسهلا
أنا : أهلين
السائق : كيف معلوف ومن سوريا
أنا : أي من الشام بس جدي من زحلة
السائق : أنتو معلوف روم ولاكاثوليك ؟
أنا : روم ارثوذوكس
السائق : من وين بالشام
أنا: من القيمرية عند كنيسة المريمية بحارة اليهود ، بتعرف الشام
السائق : كيف لكان يا خيي . عنا المقامات ودايمن كنت روح عسوريا وخيي مُجاهد عندكون .
أنا : الله يخلصنا
السائق : هيدي كربلاء من جديد ونحن عم ندافع عن الأمة ضد اسرائيل . الخونة بدهم يخربوا سوريا بس المقاومة مش رح تسمحلهم . الله ينصر هالرئيس المقاوم .
أنا : ان شاء الله بيصير رئيسكم بشار من كتر ما بتحبوه . نحن سامحينلكم تاخذوه .
السائق : شكلك ما بتحبو
أنا : لأ ولا بحب ايران ولا المقاومة وبدي حرية بلدي وبس .
السائق : يا خيي أنا مش شيعي أنا سني وبحب المقاومة والسيد حسن وهو شوكة بعين أميركا واسرائيل . نهج المقاومة انتصر .
أنا بقلبي (( من دقيقتين كان اخوك عم يجاهد بالست زينب )) : طيب شو قاعد عم تعمل بأميركا
انزل جاهد بلبنان . 😛
السائق : صمت مطبق الى حين الوصول للبيت

 

ملاحظة  الخبر  عمره  سنة  من  13/04/2015  وقد  تم  رفعه 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع