أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عم المهندس الدرزي ربيع فليحان يروي تفاصيل اعدامه على يد داعش داخل معمل اسمنت البادية في عدرا وعدم تمكنهم من سحب جثته حتى الآن

عم المهندس الدرزي ربيع فليحان يروي تفاصيل اعدامه على يد داعش داخل معمل اسمنت البادية في عدرا وعدم تمكنهم من سحب جثته حتى الآن

روى عم المهندس “ربيع كمال فليحان” الذي قضى على يد تنظيم الدولة-وفق ناشطين- تفاصيل جديدة عن عملية إعدامه.

وقال “نصر فليحان” لـ”زمان الوصل” إن “المرحوم وهو مهندس ميكانيك يعمل في مصنع إسمنت البادية بريف دمشق اتصل بقريب زوجته فجر الثلاثاء الماضي الساعة الثالثة والثلث فجراً وقال له أوصيك خيراً بزوجتي وابني، وأضاف ربيع في اتصاله المذكور أن “المكان بالكامل محاصر بالدبابات من داعش، وأنهم بدأوا باقتحام المكان” ثم انتهت المكالمة، وأردف محدثنا أن القريب “حاول الاتصال بابن شقيقي بعد 10 دقائق دون جدوى إذ كان جواله قد اُغلق”.

وتابع “نصر” نقلاً عن رفاق للمهندس ربيع أن “عناصر تنظيم الدولة سألوا الموظفين والعمال في المصنع بالحرف الواحد-حسب قوله- من منكم( درزي- علوي مسيحي” ثم أتى شخص من بلدة الضمير يعمل في الشركة ذاتها وكان-كما يقول محدثنا- نقلاً عن المصدر مع المهاجمين” واستدرك فليحان أن “عناصر التنظيم “أخرجوا أول المهندسين من السويداء وتم إعدامهم أمام زملائهم ثم تم اطلاق سراح الباقي واقتيد حوالي 30 عاملاً أو أكثر إلى جهة غير معلومة يعتقد أنها “دير حافر” -حسب ما روى شهود في الغوطة- كما تم تخريب المصنع وحرقه بالكامل.

ونفى محدثنا أن يكون الصليب الأحمر قد سلّم جثة ابن شقيقه لعائلته، مؤكداً أن “الجثة ما زالت في أرض المصنع” وتابع بنبرة حادة: “لم يسلم أي جثمان ولا صليب ولا هلال في المنطقة، فقط الشيطان وأتباعه بالمكان فقط”.

المصدر: زمان الوصل