أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بلال الحسين “مصور خبرني ياطير” يقضي تحت التعذيب بعد 4 سنوات بسجون الأسد

بلال الحسين “مصور خبرني ياطير” يقضي تحت التعذيب بعد 4 سنوات بسجون الأسد

قضى المصور التلفزيوني “بلال الحسين” تحت التعذيب بعد 4 سنوات من اعتقاله في الفرع (215) الذي كان يشرف على تلفزيون نظام الأسد أمنياً.

ونعى الكاتب والصحفي “علي سفر” المصور “بلال الحسين” الذي رافقه طيلة أكثر من عقد في برنامج (خبرني يا طير)، وهو البرنامج الذي اختص بالبحث عن المفقودين وإعادة الصلة مع ذويهم، ليتحول الحسين بدوره إلى مفقود قبل أن يقتلوه تعذيبا في أقبية نظام الأسد.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw

وروى الكاتب سفر، بأن “الحسين” اعتقل في العام 2012 وانقطعت أخباره، لافتاً إلى أن المصور عمل معه في كم هائل من البرامج و”كان شاباً مليئاً بالحماس والمهنية بالإضافة لأخلاقه الرائعة”.

في عام 2012 جرى اعتقال العشرات من كوادر التلفزيون بعد حادثة التفجير المفتعلة في الطابق الثالث وحينها اختفى “بلال الحسين”، لترد الأخبار أنه معتقل في الفرع (215) الذي اعتقل فيه جميع شبان التلفزيون وهو الفرع المكلف بحماية مبنى تلفزيون نظام الأسد واختفوا في السجون ويعتقد أنهم قتلوا تحت التعذيب.

وأشار “سفر” إلى أن “الحسين” كان مصوراً محترفاً منذ أكثر من 20 عاماً، ولأن برنامج “خبرني يا طير” كان إنسانياً محضاً كان حماس “الحسين” لصالح حكايات البرنامج”. ولفت إلى أنه لا يستطيع تذكر تاريخ البرنامج الذي امتد 12 سنة تقريباً دون تذكر دور وبصمات المصور.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw