أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » مداهمات واعتقالات في إسطنبول وإزمير / الذين قاموا بالهجمات ثلاثة أجانب

مداهمات واعتقالات في إسطنبول وإزمير / الذين قاموا بالهجمات ثلاثة أجانب

أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر أمنية- بأن قوات الأمن التركي ألقت القبض على 13 شخصا بينهم ثلاثة أجانب بمدينة إسطنبول، إضافة إلى حملات مداهمة واعتقالات في مدينة إزمير، وذلك على خلفية هجمات استهدفت مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول سقط فيها 42 قتيلا وأكثر من مئتي جريح.

وأضاف المراسل -نقلا عن المصادر ذاتها- أن العملية الأمنية تتعلق بمشتبه فيهم على علاقة بتفجيرات مطار أتاتورك أمس الأول، وشملت العملية الأمنية 16 موقعا في المدينة.

كما ألقت قوات الأمن التركية القبض على تسعة أشخاص في مدينة إزمير بتهمة القيام بأنشطة تظهر ارتباطهم بعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إنّ السلطات وجهت للموقوفين تهم تمويل التنظيم وتقديم الدعم اللوجستي وتجنيد مقاتلين لصالحه.

وجاءت هذه الاعتقالات في عمليات أمنية متزامنة شارك فيها عشرات العناصر من وحدة مكافحة الإرهاب في أربع مناطق من المدينة، وتمت مصادرة وثائق وأسلحة من الأماكن التي تمت مداهمتها.

مهاجمون أجانب

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قال إن سلطات بلاده ما زالت ترجح فرضية مسؤولية تنظيم الدولة عن هجمات إسطنبول.

وأكد يلدرم أنه لا يوجد ضعف أمني في مطار أتاتورك، معتبرا أن الهجوم أثبت أن ما وصفه بالإرهاب يمثل تهديدا عالميا.

وكان يلدرم أشار قبل ذلك إلى أن هناك أدلة أولية تظهر أن كل الانتحاريين الثلاثة فجروا أنفسهم بعدما أطلقوا النار، وأنهم جاؤوا إلى المطار بسيارة أجرة.

وفي هذا السياق، أشار مراسل الجزيرة في إسطنبول إلى أنه رغم عدم وجود تصريحات رسمية تتعلق بنتيجة التحقيق في هذه الهجمات، فإن وسائل إعلام تركية نقلت بعض التسريبات الأمنية التي تقول إن الذين قاموا بالهجمات ثلاثة أجانب.

وتأتي هذه التسريبات استنادا إلى ما نقلته وسائل إعلام تركية عن شهادة سائق سيارة الأجرة الذي أقل المهاجمين إلى المطار من حي الفاتح، وقال إنهم كانوا يتكلمون في الطريق بلغة أجنبية.

وكان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) جون برينان قال إن هجوم مطار أتاتورك يحمل بصمات تنظيم الدولة.

المصدر: الجزيرة نت