أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » مسابقة احمل زوجتك

مسابقة احمل زوجتك

“حمل الزوجات” واحدة من أشهر المسابقات المرحة عالميّاً، تقام هذه الدورة بفنلندا في العطلة الأسبوعية الثانية من شهر يوليو/ تموز، غير أن نسخاً أخرى من مسابقات حمل الزوجات أصبحت تقام في أميركا الشمالية والصين وهونغ كونغ وغيرها. وفيها تتنافس مجموعات من الرجال فيما بينهم، وهم يحملون النساء على ظهورهم، وذلك في عِدَّة سباقاتٍ رياضيّة تهدف إلى إبراز القوة والتحمل، كالعدْو وتجاوز الحواجز المرتفعة والعقبات المائية. تُقام البطولة سنوياً منذ عام 1992، ويحصل الفائزون على “جعة” بقدر يماثل وزن المرأة التي كانوا يحملونها. وتوجد عدة حكايات موروثة حول نشأة هذه الألعاب. تدور إحداها حول عصابة من اللصوص اتهمت بسرقة الطعام، وسرقة النساء من القرى في المنطقة التي عاشوا بها، حيث حملوهن وهربوا بهنّ. ومن هنا، جاءت فكرة حمل النساء والتسابق بهنّ. الحكاية الثانية، تقولُ إنَّ بعض الشباب الأشقياء كانوا يتسّللون إلى بعض القرى، فيسرقون زوجات الرجال الآخرين، حيث يحملونهن على ظهورهم، ويهربون بهنَّ ليتخذوهن زوجات لهم بعد ذلك.

وكان الرجال يتدربون على عملية سرقة الزوجات بالتسابق وهم يحملونَ أكياساً ثقيلة على ظهورهم، ويتنافسون ليكتشفوا من هو الأسرع والأقوى، ثم تطورت العملية إلى رياضة تحمّل وتقوية للعضلات. كان مضمارُ المسابقة الأصلي وعِراً وصخريَّاً، مع وجود أسوار وجداول مائية.

ولكن، تمَّ تعديله ليتناسب مع الظروف العصريّة، فهناك، الآن، الرمال بدلاً من الصخور والأسوار، وبرك مائيّة صناعيّة. وقد وضعت قواعد للمسابقة تحدد إطار المنافسات من قبل لجنة متخصصة، وتنص بعض القواعد على أن طول المضمار الرسمي هو 253,5 متراً، وتوجد على المسار عقبتان جافتان، وعقبة مائية بعمق متر. ويمكنك أن تحمل زوجتك أو صديقتك في أي مكان. على أن تكون المرأة أكبر من 17 عاماً، ووزنها لا يقل عن 49 كيلوغراماً، وإذا حدث وقلّ وزنها عن ذلك تضاف حقيبة بها ثقل يوازي الفرق لجعل الحمل الكلي 49 كغم. هناك أربعة تقنيات مختلفة لحمل الزوجة؛ الطريقة التقليدية لحمل حقيبة الظهر (الذراعان حول العنق والساقان حول الظهر)، وطريقة حمل كيس البطاطس (توضع الزوجة على كتف واحدة)، وطريقة رجل المطافىء (الزوجة تحمل على الكتفين)، والأسلوب الأكثر شعبية حالياً، هو الأسلوب الأستوني (الزوجة تتدلى رأساً على عقب على ظهر الرجل).

وللمتنافسين حُريَّة اختيار استخدام التقنيَّة التي يحبُّونَها، رغم أن كثيرين جربوا تقنيات مختلفة عبر السنوات الماضية، وفشلوا فيها جميعاً. وينبغي على جميع المشاركين أن يبتهجوا ويستمتعوا بالمسابقات. وغير مسموح استخدام أي أدوات أو معدات سوى حزام يطوق وسط الرجل الذي يتسابق، وخوذة ترتديها المرأة. وتجري المسابقة بين فريقين في كل مرة، ويتم احتساب الزمن والفوز للأسرع في كل مرة. وعلى كل متسابق اتباع التعليمات بصرامة، وأن يحافظ على سلامة حمولته الثمينة، فلا يعرضها للخطر. كما يوضع في الحسبان عند إعلان الفائزين اختيار أفضل زيّ، وأكثر زوجين تسلية وطرافة، وأقوى رجل، وتقدم لهم جوائز خاصة لذلك.

المصدر: العربي الجديد – محمد كريم