أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » الاعلامي محمد منصور يفضح وزير اعلام النظام محمد رامز ترجمان : كان غشيما ودرويشا وللأمانة مهذباً

الاعلامي محمد منصور يفضح وزير اعلام النظام محمد رامز ترجمان : كان غشيما ودرويشا وللأمانة مهذباً

محمد رامز ترجمان وزير إعلام نظام الأسد الجديد خلفاً للوقح السفيه عمران الزعبي خيار غريب جداً وغير متوقع على الإطلاق كوزير لأي حقيبة… فقد بدأ (رامز ترجمان) الذي كان يناديه الشباب في أروقة التلفزيون بـ(أبو رمزي) بلا أي كلفة، بدأ حياته في التلفزيون السوري مهندس صيانة في مديرية التشغيل التلفزيوني. ثم أصبح رئيس دائرة الفيديو، وتزوج من المهندسة (رزان ديب) وهي علوية وشقيقة المذيعة رنا ديب التي كانت متزوجة من أنس أزرق.

لم يكن رامز ترجمان حتى في أحلامه يتطلع لمنصب مدير التشغيل كونه الأقرب إلى اختصاصه كمهندس، وحتى عندما أصبح مديره وأستاذه (معن حيدر) مديرا للتلفزيون ثم مديرا عاماً… كان المهندس (نضال يوسف) يقف عقبة في وجهه باعتباره علوياً، وعارفاً بطقوس الفساد…

بينما كان رامز ترجمان يبدو أمام الجميع غشيما ودرويشا وللأمانة مهذباً وبعيدا عن سراديب اللصوصية.. وعندما عين قبل ثلاثة أعوام مديرا عاما لهيئة الإذاعة والتلفزيون كثيرون لم يشعروا بالمفاجأة لأنهم اعتبروا أنه أتى في الوقت لضائع، وأن الهيئة صارت أكثر من أي وقت مضى تدار من أجهزة الأمن بشكل أكثر من مباشر،

 

وأن المدير العام أصبح شكلياً وبلا قيمة في نظام لم يعد يستطع أن يصل إلى جوبر ويحاول منذ أربعة سنوات أن يدخل داريا التي لا تبعد عن مبنى التلفزيون أكثر من بضعة كيلو مترات دون جدوى…

.

لكن أن يصبح أبو رمزي وزيرا للإعلام، وهو مهندس لا يعرف كتابة خبر، وليس لديه أي ثقافة سياسية أو غير سياسية خارج مجال عمله الهندسي، وبالتأكيد لا يعرف أن يخوض سجالا حتى مع ناشط على الفيسبوك… فهذا له مؤشرات غريبة جداَ!



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع