أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » لبناني يحرق مخيم للأجئين السوريين ويتسبب بدمار واسع بعد رفضهم دفع “الأتاوة”

لبناني يحرق مخيم للأجئين السوريين ويتسبب بدمار واسع بعد رفضهم دفع “الأتاوة”

قال تلفزيون الجديد أن أحد اللبنانيين، كان وراء الحريق الذي اندلع في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة عكار، مبينة أن السبب يعود إلى رفض اللاجئين السوريين دفع “الخوة” له ، فانتقم منهم بحرق آخر ما بقي لهم في هذه الأرض .

وقال التلفزيون في خبره أن محمد وليد حموضة أقدم هو بحالة سكر، على إحراق خيم للنازحين السوريين، على مفرق بقرزلا في عكار، وذلك بسبب رفضهم إعطاءه الخوة التي كان قد فرضها عليهم، و لعل استخدام وصف “حالة السكر” قد يستخدماً مستقبلاً كدليل برائة !؟.

هذا واندلع حريق مفتعل مساء أمس ، ليلة عيد الفطر ، في أحد مخيمات اللاجئين السوريين، في قضاء عكار أدت إلى دمار واسع بالمخيم، في الوقت الذي يتعرض فيه اللاجئين السوريين منحملة كبيرة ضدهم تقومها بها السلطات اللبنانية و بعض الأحزاب المقربة و الموالية لحزب الله الإرهابية على خلفية تفجيرات ضربت بلدة القاع الحدودية قبل عشرة أيام.

و قالت وكالة الاعلام الرسمية اللبنانية أن مجهولين أقدموا، في ليلة عيد الفطر، على إحراق أحد مخيمات اللاجئين السوريين، عند مفترق بلدة الحصنية | بقرزلا في عكار، حيث أتت النيران على خيم عدة.