أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » اجتماع طارئ في إيران لبحث حريق مصنع للبتروكيماويات

اجتماع طارئ في إيران لبحث حريق مصنع للبتروكيماويات

أعلن رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان الإيراني، فريدون حسنوند، أن اللجنة ستعقد اجتماعا طارئا لدراسة حادث حريق مصنع بتروكيمياويات “بوعلي سينا” في مدينة ماهشهر (جنوب غرب) وإرسال فريق خبراء إلى المنطقة لدراسة جوانب هذا الموضوع.

وقال حسنوند، في تصريح أدلى به لمراسل وكالة أنباء “فارس”، إن لجنة الطاقة في مجلس الشورى الإسلامي ستعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء لدراسة حادث الحريق.

وأضاف أنه من المقرر إرسال فريق خبراء مؤلف من أعضاء اللجنة وخبراء من خارج اللجنة ومركز أبحاث البرلمان وبعض المعنيين بالبتروكيمياويات ووزارة النفط، إلى المنطقة، لدراسة أسباب وعوامل حادث الحريق في المصنع.

وتابع حسنوند: “أنه وبعد الدراسة الميدانية للحادث، سيتم بحث الموضوع في لجنة الطاقة، وستوجه الدعوة إلى مسؤولي وزارة النفط ومسؤولي بتروكيمياويات بوعلي سينا للإدلاء بإيضاحات بشأن هذا الحادث، وبناء على النظام الداخلي للبرلمان، ستقوم لجنة الطاقة بإعداد تقريرها لقراءته في الجلسة المفتوحة وسترسله أيضاً إلى الأجهزة المعنية.

واختتم النائب حسنوند قوله بأنه سيتم الاهتمام في التقرير بالآليات والمقترحات التخصصية التي يقدمها الخبراء في ما يتعلق بالوقاية من الحوادث المماثلة، إضافة إلى عمليات السيطرة في المواقع الأخرى، وبعد ذلك ستقوم لجنة الطاقة بدراسة موضوع تقييم الخسائر الناجمة عن الحريق في إطار فريق آخر من الخبراء.

ومن جانبه، قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، إن مصنع بوعلي سينا سيعود إلى نشاطه الإنتاجي في غضون الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة.

وأشار زنغنه، أمس، إلى اشتعال النيران في المصنع وعملية الإطفاء وإخماد النيران والسيطرة عليها، معربا عن تصوره أن دائرة شؤون الأزمات وعمليات الإطفاء في المصنع قد عملت بصورة صحيحة ومهنية.

وأوضح أنه عقب إخماد نيران برج البارازيلين بدأت عمليات الإطفاء في مستودعين يضمان مواد هيدروكاربونية حيث تم السيطرة على حريق أحدهما يوم الخميس الماضي.

وأشار إلى أن عملية إعادة تأهيل المصنع ووضع حلول للمشاكل بدأت أمس، ومن المتوقع أن تعود الشركة إلى نشاطها الإنتاجي الكامل في غضون الفترة المقبلة.

المصدر: العربي الجديد – طهران – العربي الجديد