أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عشرات القتلى للنظام السوري في حلب بعد ارتكابه مجزرة في قرية أبين بريف حلب الغربي

عشرات القتلى للنظام السوري في حلب بعد ارتكابه مجزرة في قرية أبين بريف حلب الغربي

سقط عشرات القتلى في صفوف قوات النظام السوري، فجر اليوم الإثنين 11-07-2016 ، إثر تفجير مقاتلي المعارضة نفقاً في مدينة حلب، وذلك عقب مجزرة ارتكبها الطيران الحربي في قرية أبين، وأسفرت عن سقوط 58 مدنياً بين قتيل وجريح.

وذكرت “غرفة عمليات فتح حلب”، على حسابها الرسمي في “تويتر”، أن “الثوار في “فتح حلب” فجروا نفقاً تحت مقرات عصابات الأسد على جبهة العقبة في مدينة حلب، ما أدى إلى مقتل العشرات منهم وانهيارات في صفوفهم”، مضيفة أن “اشتباكات عنيفة يخوضها الثوار، وتكبيد قتلى وخسائر لعصابات الأسد في مواجهات انطلقت على كافة جبهات حلب وريفها”.

وطالبت غرفة العمليات، أمس الأحد، المواطنين في مناطق سيطرة المعارضة في حلب بعدم الاقتراب من طريق الكاستيلو، حرصاً على سلامتهم، مشيرة إلى أن فصائل المعارضة تسعى إلى تأمين الطريق.

وتضم “غرفة عمليات فتح حلب” كبرى الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة السورية في حلب، وقد تشكلت في أواخر مايو/أيار من العام الماضي.

إلى ذلك، ارتكب الطيران الحربي التابع للنظام السوري، مساء أمس، مجزرة في قرية أبين بريف حلب الغربي، أسفرت عن سقوط نحو 58 شخصاً بين قتيل وجريح.

وقال الناشط الإعلامي، منصور الحسين، لـ”العربي الجديد”، إن “الطيران الحربي السوري استهدف منازل في القرية بصواريخ فراغية، ما أدى إلى مقتل 18 شخصاً، وإصابة 30، معظمهم أطفال ونساء نازحون من حلب وريف حلب الشمالي وريف إدلب”، مبيناً أن “القرية صغيرة ولا يوجد فيها أي مظاهر مسلحة، كونها بعيدة عن الجبهات”.

وكان النظام السوري قد أعلن، أمس، تمديد الهدنة لمدة 72 ساعة أخرى، في محاولة منه، على ما يبدو، لتهدئة الجبهات الأخرى والتفرغ لمعركة حلب، حيث واصل طيران النظام والطيران الروسي استهداف المدينة وريفها، بالإضافة إلى مناطق أخرى في سورية.

المصدر: العربي الجديد – أنس الكردي