أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بدء معركةٍ جديدة… مقتل العشرات من قوات النظام بتفجير نفقٍ بحلب

بدء معركةٍ جديدة… مقتل العشرات من قوات النظام بتفجير نفقٍ بحلب

أعلنت كتائب الثوار صباح اليوم الإثنين (11 تموز/يوليو) بدء معركة جديدة في مدينة حلب، استهلوها بتفجير نفق أسفل مواقع قوات النظام وميليشياته في المدينة، وتفجير عبوة ناسفة كبيرة في فرع الحزب وسط المدينة، وتسلل عدد من عناصر الثوار إلى قلعة حلب، كل ذلك أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام وميليشياته.

وأفادت جبهة النصرة في بيان نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بانطلاق معركة جديدة تهدف إلى السيطرة على منطقة سوق الهال – فرع المرور في مدينة حلب، مؤكدة أن مجموعات الاقتحام تقدمت نحو أهدافها.

“ياسر عبد الرحيم” قائد غرفة عمليات فتح حلب، ومن خلال تدوينة له على صفحته في “فيسبوك”، قال إن غرفة عمليات فتح حلب فجرت نفقاً بمباني قوات النظام على جبهة العقبة بمدينة حلب، ما أدى إلى مقتل العشرات من عناصر تلك القوات، وانهيار كبير في صوفها، تاركة قتلاها وراءها، مذعورين من ضربات ثوار حلب.

وأشار إلى محاصرة مجموعتين من قوات النظام وميليشياته وقتل العديد منهم على جبهة المشارقة، تزامناً مع معارك عنيفة يخوضها الثوار على جبهات جمعية الزهراء ومدفعية الزهراء والخالدية وبني زيد في مدينة حلب.

كما تسلل أحد عناصر الثوار إلى مبنى فرع الحزب وسط مدينة حلب قرب ساحة سعد الله الجابري، وفجر عبوة ناسفة تزن 60 كغ، ما تسبب بمقتل وجرح العديد من عناصر قوات النظام.

وأعلنت الجبهة الشامية من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أن مجموعة من عناصرها نفذوا عملية نوعية، وذلك بتسللهم إلى داخل قلعة حلب التي تتحصن بها قوات النظام، وتستهدف المنطقة المحيطة بها، وأكدت مقتل عدد من عناصر قوات النظام، ومقتل أحد عناصر المجموعة المتسللة، وعودة باقي أفراد المجموعة إلى مواقعهم سالمين.