أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » استطلاع: ثلث الألمان يتوقعون حدوث صراع عسكري مع روسيا

استطلاع: ثلث الألمان يتوقعون حدوث صراع عسكري مع روسيا

تكثر في ألمانيا استطلاعات الرأي حول الأحداث الجارية. وفي استطلاع لمجلة “شتيرن” توقع ثلث الألمان إمكانية حدوث صراع عسكري مع روسيا. وأيدت الأغلبية سعي ميركل للحوار مع بوتين، وقال 14 في المائة إنه لا طائل منه حاليا.

أظهر استطلاع للرأي أن ثلث الألمان يعتقدون في إمكانية وقوع صراع عسكري مع روسيا. وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه مركز “فورسا” لأبحاث الرأي ونشرته مجلة “شتيرن” اليوم الأربعاء (26 تشرين الأول/ أكتوبر 2016) أن 64 في المائة من الألمان لا يعتقدون في إمكانية وقوع مثل هذا الصراع.

وبعد ضم شبه جزيرة القرم والقصف الروسي في سوريا قال الألمان، الذين شملهم الاستطلاع إن لديهم صورة سلبية جدا للعلاقات المشتركة بين بلدهم وروسيا. ووصف ستة في المائة فقط من المشاركين في استطلاع الرأي العلاقة بين روسيا والاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن بأنها جيدة. بينما يعتقد 41 في المائة أنها علاقة سيئة، ويقول 51 في المائة إنها علاقة “أقل من جيدة”.

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجراه معهد “فورسا” يومي 20 و 21 أكتوبر/ تشرين الأول وشارك فيه نحو ألف مواطن ألماني أن 84 في المائة من الألمان يؤيدون مسار المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في مواصلة السعي نحو الحوار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وكانت ميركل قد استقبلت الأسبوع الماضي بوتين في مقر المستشارية في العاصمة برلين.

وفي استطلاع الرأي قال 95 في المائة من أنصار حزب الخضر و92 في المائة من أنصار اليسار إن ما تفعله ميركل صحيح، لكن المفاجأة الأكبر هي أن 87 في المائة من أنصار حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي، الذين ينتقدون ميركل بشدة، يؤيدون الحوار مع بوتين. بينما قال 14 في المائة فقط من المستطلعة أراؤهم إن مثل هذه المحادثات مع بوتين لا معنى له في الوقت الراهن.

المصدر: دويتشه فيله