أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » استقالة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اياد أمين مدني : من المعيب عليه أن يكذب ويقول لاسباب صحية
من  المعيب عليه أن يكذب ويقول لاسباب صحية  وكلنا يعرف  السبب وهو ضغوطات  مصرية

استقالة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اياد أمين مدني : من المعيب عليه أن يكذب ويقول لاسباب صحية

نشرت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بياناً قالت فيه إن “الأمين العام، اياد أمين مدني، تقدم باستقالته (من منصبه) لأسباب صحية”، وذكرت المنظمة أن المملكة العربية السعودية قدمت ترشيح “يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق (في الحكومة السعودية) كأمين عام جديد للمنظمة”.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي تم تأسيسها في العام 1969، وعقد الاجتماع التاسيسي في العاصمة المغربية، الرباط، وتولى مهام أمين عام المنظمة عند إنشائها الماليزي، تونكو عبد الرحمن، وتعاقب على الأمانة العامة عشرة أمناء، وحسب النظام الداخلي للمنظمة تكون ولاية الأمين العام لمدة أربع سنوات، إلا أن هناك حالات خاصة، مثل الأمين العام المصري، حسن التهامي، الذي استمر لنحو عام واحد في الأمانة العامة 1974 – 1975، والتونسي، الحبيب الشطي، الذي استمرت ولايته من عام 1979 وحتى عام 1984.

وتعرّف المنظمة نفسها بأنها “الصوت الجماعي للعالم الإسلامي” وإن كانت لا تضم كل الدول الإسلامية وأنها تهدف لـ “حماية المصالح الحيوية للمسلمين”، ورغم تأثيرها المحدود -نوعاً ما- في السياسة العالمية، إلا أن مؤتمراتها تحظى باهتمام إعلامي، ويحضرها مسؤولون غربيون مثلما فعلت مرشحة الرئاسة الأمريكية الحالية، هيلاري كلينتون، عندما كانت وزيرة لخارجية الولايات المتحدة بمشاركتها في اجتماع المنظمة الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية 2011.