أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الضابط الأسير الملازم “شادي بسام معلا” يؤكد بأن الضباط الروس هم من يقود معارك قوات النظام في حلب
الضابط الأسير الملازم "شادي بسام معلا"

الضابط الأسير الملازم “شادي بسام معلا” يؤكد بأن الضباط الروس هم من يقود معارك قوات النظام في حلب

كشف ضابط أسير من قوات النظام تواجد ضباط روس وكوريين يعطون التعليمات لضباط قوات النظام في قيادة المعارك الأخيرة في حلب، إضافة إلى تواجد الميليشيات الأجنبية.

ونشرت جبهة فتح الشام اليوم الثلاثاء (1 تشرين الثاني/نوفمبر) على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لضابط برتبة ملازم، وعنصر من قوات النظام، تم أسرهما في ضاحية الأسد غرب مدينة حلب، بعد سيطرة الثوار عليها ضمن معركة فك حصار حلب.

وقال الضابط الأسير الملازم “شادي بسام معلا”، في التسجيل المصور، إنه من دورة (68)، ينحدر من قرية عين الشرقية بريف جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية، وتم أسره في ضاحية الأسد في مدرسة “حماة الديار”.

وأضاف: “كان قائد محورنا من (الفرقة 17) العقيد (إياد عفلق)، وقائد المعركة العام هو اللواء (زيد الصالح) رئيس اللجنة الأمنية في حلب، وفي اليوم الذي بدأ فيه اقتحام ضاحية الأسد، دخل إلينا ضابط روسي وآخر كوري، ومعهما مقدم من الجيش السوري، كانوا ينادونه باسم محمد، والذي كانت مهمته ترجمة كلام الضابطين الروسي والكوري للعقيد (في قوات النظام)”.

أما الأسير الثاني، ويدعى “مصطفى محمد ديلاني”، مجند احتياط، من مواليد 1987، قال إن عدد عناصر ميليشيا حزب الله وحركة أمل الشيعيتين اللبنانيتين في المنطقة كان قرابة 200 عنصر، وأكد أنهم وضعوهم بدلاً عنهم عندما بدأوا بالانسحاب من ضاحية الأسد.

سعيد جودت: كلنا شركاء