أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » مستشار ترامب: مشروع تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية سيتم إقراره
1

مستشار ترامب: مشروع تصنيف الإخوان المسلمين منظمة إرهابية سيتم إقراره


قال وليد فارس مستشار الرئيس الامريكي المنتخب، دونالد ترامب، في أول تصريح بعد إعلان نتائج الانتخابات المباشرة، إن الرئيس الجديد، سوف يقر مشروع القرار الذي يقضي بتصنيف “جماعة الإخوان المسلمين”، كمنظمة إرهابية.

وذلك أول تصريح من قبل مسؤولين في أحد أعضاء الحملة الانتخابية لترامب حول الجماعة، إذ تجنب الرئيس الجديد وأعضاء حملته الانتخابية الحديث عنها خلال الفترة الماضية، واقتصرت تصريحات “ترامب” حول الشرق الأوسط عن مكافحة تنظيم داعش، والانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، إضافة لمسألة حماية دول الخليج العربية مقابل تأمين آبار النفط.

الجدير ذكره أن “فارس” من مواليد لبنان 1957 , من الطائفة المسيحية ، يحمل شهادة في القانون والعلوم السياسية وعلم الاجتماع من جامعة بيروت، وهو من مناصري حزب “القوات اللبنانية” الذي يتزعمه “سمير جعجع”، ويعمل كمحاضر في جامعتي “فلوريدا وميامي” بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

الإخوان يستبعدون أن يصنفهم ترامب جماعة إرهابية

 

استبعد إبراهيم منير نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين مساء الأربعاء أن يصنف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الجماعة على “قوائم الإرهاب”، مؤكدا أن هذا القرار “لا نرجوه ولا نخشاه”.

استبعد إبراهيم منير نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين مساء الأربعاء أن يصنف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الجماعة على “قوائم الإرهاب”، مؤكدا أن هذا القرار “لا نرجوه ولا نخشاه”.

ونقلت وكالة الأناضول عن منير المقيم في لندن أنه يهنئ الشعب الأميركي على إيمانه بالأسلوب الديمقراطي وحرصه عليه، معتبرا أن جماعة الإخوان لا تعترض على اختيار الشعب أي مرشح.

وتعليقا على ما ذكرته تقارير إعلامية بشأن احتمال توجه ترامب لوضع الجماعة على قوائم الإرهاب، قال منير -الذي يشغل منصب أمين التنظيم العالمي للجماعة- إن “أي رئيس أميركي محكوم بسلطات ونظم وأجهزة أخرى”، وإن الكثير من المبادرات المطروحة أثناء الحملات الإعلامية (في إشارة إلى طرح وضع الإخوان على قوائم الإرهاب) تتغير عند الوصول لموقع المسؤولية.

وأوضح منير أن الحديث عن وضع الإخوان على قائمة الإرهاب الأميركية بدأ بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، ثم انتهى القرار الأميركي بعدم علاقة الجماعة بالحادث أو بالإرهاب، ولم تنجح أي محاولات جديدة في اتهامها بالإرهاب، حسب قوله.

محاولة تخويف

وأضاف قائلا “قرار وضع الجماعة على قوائم الإرهاب لا نرجوه ولا نخشاه، ووراءه محاولة تخويف تصدر غالبا ممن يتمنونه”.

ولفت نائب مرشد جماعة الإخوان إلى أن الذي “ساند الانقلاب” على الرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013 هو رئيس ديمقراطي -في إشارة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما- وليس جمهوريا، مضيفا “لا نراهن إلا على المصريين”.

وتعليقا على كون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أول رئيس عربي هنأ ترامب، قال منير “ليست المسألة في اتصال مبكر بين هذا وذاك ومزايدات وشو (عرض) إعلامي، ولكن هناك سياسة دولة تحكم الأمور”.

المصدر: الجزيرة نت


  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع