أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القذائف والرصاص المتفجر تطال دمشق بعد طول غياب
القذائف والرصاص المتفجر تطال دمشق بعد طول غياب

القذائف والرصاص المتفجر تطال دمشق بعد طول غياب

بعد غياب لأشهر طويلة عاد الهاون العشوائي والرصاص المتفجر ليضرب أحياء دمشق خاصة القديمة منها والمحاذية للأحياء الشرقية المحررة، حيث شهدت العاصمة في الاسبوعين الأخيرين تصعيداً بالهاون والصواريخ والرصاص المتفحر، والتي طالت أحياء باب توما والقيمرية والمزة وضاحية الأسد انتهاء بالمهاجرين الذي ضربته صواريخ عشوائية اليوم أصابت مدرسة للأطفال وخلفت شهداء وجرحى من المدنيين.

ويتهم النظام السوري والشريحة الموالية في دمشق الفصائل العاملة في الغوطة الشرقية بقصف تلك المناطق، رداً على قصف الطيران الحربي لمدن وبلدات الغوطة، فيما لم تصدر أي بيانات أو تبني واضح لتلك العمليات التي تستهدف مناطق حيوية في العاصمة.

وفي حديث لمراسلنا مع أحد سكان منطقة العدوي شرق العاصمة دمشق، إن القذائف والصواريخ التي تخرج من جوبر أو المناطق المحاذية لها تُسمع بوضوح ونعرف أنها انطلقت لنسمع بعد ثوانٍ مكان سقوطها وكذلك الرصاص المتفجر، فيما تخرج بعض القذائف الأخرى من مرتفعات قاسيون لتضرب وسط دمشق، فربما تكون بسبب خطأ فني أثناء القصف، أو عن عمد بأوامر من قيادات النظام.

صوت العاصمة